جريدة الشاهد اليومية

حريصون على دعم الوضع الإنساني في سوريا واليمن

الكويت: حل الخلافات في المنطقة دبلوماسياً تجنباً للصراعات المسلحة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أكدت الكويت حرصها برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد على مواصلة بذل جهود الوساطة وسلوك منهج الحلول الدبلوماسية في حل الخلافات بين الدول، تجنباً للصراعات المسلحة وتعزيزاً للسلم والأمن، لاسيما في دول المنطقة، وقال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح أثناء افتتاح أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن ان الكويت احتضنت المشاورات اليمنية لمدة اكثر من ثلاثة اشهر، مؤكدا استعداد الكويت لاستضافة المحادثات اليمنية حتى يتم التوقيع على اتفاق نهائي.
وعلى صعيد دور الكويت في دعم المجال الانساني قال الجراح ان الكويت أقامت مؤتمرات دولية عدة لدعم الوضع الانساني للاخوة السوريين وشاركت في مؤتمرين دوليين في لندن وبروكسل، كما لم تتأخر عن تلبية احتياجات الوضع الانساني الكارثي الذي يعاني منه الاشقاء اليمنيون وكذلك استضافة مؤتمر لإعمار العراق الشهر الحالي، اضافة الى مساهمتها الانسانية على المستوى الدولي.
وتطرق الى مسألة محاربة الارهاب مبيناً ان العناصر الارهابية اصبحت تعتمد بشكل اساسي على التطور التكنولوجي في تجنيد افراد جدد وفي تنفيذ هجماتها ومخططاتها حتى أصبح الفضاء الالكتروني مصدر قلق للجميع واصبحت تأثيراته خطيرة على النواحي الامنية، ما يقتضي منا سرعة صياغة فضاء امني لمحاربة الارهاب وتجفيف منابعه الفكرية والمالية قبل مواجهة خلاياه المسلحة.                        (ص3)

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث