جريدة الشاهد اليومية

السد القطري والهلال السعودي في ضيافة الوصل والعين الإماراتيين

قمتان عربيتان تخطفان أنظار جماهير الخليج بدوري أبطال آسيا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_s2(35).pngيبدأ الهلال السعودي مشوار تعويض اهدار لقب النسخة الماضية من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، اليوم الثلاثاء بقمة مع ضيفه العين الإماراتي على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة.
وكان الهلال خسر امام اوراوا ريد دايموندز الياباني في الدور النهائي الموسم الماضي «1-1 ذهابا في الرياض وصفر- 1 ايابا في سايتاما».
ويسعى «الزعيم» المتوج باللقب مرتين عامي 1991 و2000 وخسر ايضا نهائي 1986 و1987 و2014، إلى تجاوز عقبة ضيفه القوي وكسب أول ثلاث نقاط ليؤكد أنه أحد أقوى الفرق المرشحة للقب عطفا على مستوياته الثابتة في مشاركاته السابقة.
من جهته، يأمل العين ان يحقق فوزا نادرا على الهلال في ارضه بعدما عجز عن ذلك في اربع مباريات قارية اقيمت بينهما في الرياض.
وتعرض العين متصدر الدوري المحلي لخسارة قاسية امام الهلال 0 - 3 في اخر زيارة له الى الرياض في اياب ربع نهائي نسخة العام الماضي، ورغم ذلك فإن نبرة التحدي سائدة في تصريحات مسؤولي الفريق الذي نال لقب 2003 وحل وصيفا في 2005 و2016.
وضمن المجموعة ذاتها، يلعب الريان القطري مع استقلال طهران الإيراني،ولن تكون مهمة الريان سهلة امام بطل 1970 و1991 خصوصا وان الأخير يتفوق عليه في المواجهات المباشرة بينهما في ثلاث نسخ بدأت عام 2012، وفاز الاستقلال 1 - 0 في الدوحة و3 -صفر في طهران، ثم كرر الفريق الايراني فوزه بالثلاثية بطهران عام 2013 وتعادلا 3-3 ايابا، قبل ان يحقق الريان فوزه الوحيد 1 -صفر عام 2014 ثم خسر 1-3 في طهران.
وفي المجموعة الثالثة، يتطلع الوصل الاماراتي الى عودة قوية للمسابقة بعد غياب 10 سنوات عندما يستضيف السد القطري في دبي.
وشهدت نسخة 2008 المشاركة الوحيدة السابقة للوصل في المسابقة بحلتها الجديدة التي انطلقت عام 2003، ووقتها احتل المركز الثالث خلف سايبا الايراني والقوة الجوية العراقي في المجموعة الثانية.
لكن ثاني الدوري الاماراتي في الموسم الماضي يطمح لان تكون مشاركته الثانية افضل، بالنظر الى التشكيلة القوية التي يمتلكها وتضم الثلاثي البرازيلي المميز فابيو دي ليما وكايو كانيدو ورونالدو مينديز والاسترالي انطوني كاسيريس.
ويلعب السد، بطل 1989 و2011، بمعنويات فوزه الخميس على غريمه التقليدي الريان بهدفين للجزائريين يوغرطة حمرون وبغداد بونجاح ليعزز مركزه الثاني بفارق نقطتين عن الدحيل،وفي المجموعة ذاتها، يلعب بيرسيبوليس الايراني مع ناساف الأوزبكستاني.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث