جريدة الشاهد اليومية

«الكويتية للاستثمار» تصدر نشاط التداول بالبورصة على المستويات كافة

«البنوك» يدفع بورصة الكويت نحو المنطقة الحمراء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_e1(28).pngاستهلت بورصة الكويت جلسات تعاملاتها الأسبوعية أمس  على انخفاض مؤشرها السعري 14.57 نقطة ليصل إلى مستوى 6639.98 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.22 %.
في المقابل انخفض المؤشر الوزني 1.4 نقطة ليصل إلى 408.87 نقاط بنسبة انخفاض بلغت 0.35 % كما انخفض مؤشر «كويت 15» 5.3 نقاط ليصل إلى 937.04 نقطة بنسبة انخفاض بلغت0.57 %.
وشهدت الجلسة تداول 62.5 مليون سهم تمت عبر 2848 صفقة نقدية بقيمة 9.1 ملايين دينار كويتي «نحو 30.03 مليون دولار أميركي».
وتابع المتعاملون إعلان اتمام عملية شراء لشخص مطلع على أسهم بنك الكويت الدولي، علاوة على المعلومات الشهرية للعديد من الصناديق الاستثمارية لشركات «الوطني»، «المركز المالي» و«غلوبل» وإفصاح عن معلومات جوهرية بشأن تعيين رئيس مالي تنفيذي في مجموعة «الخليج للتأمين».
كما تابع المتعاملون إعلان تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لصالح حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل علاوة على إعلان انعقاد اجتماع مجلس إدارة شركة «مينا العقارية» بعد غد الثلاثاء لمناقشة البيانات المالية للربع الثالث من عام 2017.
وكانت شركات «ريم» و«كامكو» و«وربة ت» و«كويتية» و«أريد» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «كويتية» و«الاثمار» و «أجوان» و«المستثمرون» و«مزايا» الأكثر تداولا من حيث الكمية.
واستهدفت ضغوط البيع وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها «الاثمار» و«أولى تكافل» و«تمكين» و«أعيان ع» و«أسمنت أبيض» في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 28 شركة وانخفاض أسهم 65 شركة في حين كانت هناك 18 شركة ثابتة من إجمالي 111 شركة تمت المتاجرة بها.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم «كويت 15» على 8.4 ملايين سهم تمت عبر 684 صفقة نقدية بقيمة 4.3 ملايين دينار «نحو  14.19 مليون دولار».
وقال المُحلل الفني لسوق المال، محمد العنزي، إن السوق الكويتي  رغم جودة الأرباح السنوية المُعلنة حتى الآن، فإن تأثره بالأسواق الأخرى، وخاصة العالمية، لا يزال مسيطراً على أدائه.
وأوضح العنزي أن السوق يسيطر على تداولاته المضاربون الذين يتميزون بالخوف الشديد وأحياناً الاندفاع، ورغم ذلك فإن السوق الكويتي واعد جداً في المستقبل القريب.
وأضاف أن المؤشر السعري للبورصة الكويتية سيبقى سلبياً إذا لم يتجاوز مستوى 6685 نقطة، وكذلك الوزني إذا لم يتجاوز حاجز الـ 410 نقاط.
وتراجعت مؤشرات 6 قطاعات يتصدرها البنوك بنحو 1.2 %، بضغط من هبوط 6 أسهم بالقطاع يتقدمها الإثمار الذي تصدر تراجعات البورصة الكويتية بنسبة 10.28 %.في المقابل، ارتفعت مؤشرات 5 قطاعات أخرى يتصدرها العقارات بنسبة 1.03 %، مدفوعاً بصعود 4 أسهم بالقطاع يتقدمها ريــم بمعدل 10 %.
وتقلصت سيولة البورصة أمس 21 % إلى 9.11 ملايين دينار مقابل 11.52 مليون دينار يوم الخميس الماضي، كما تراجعت أحجام التداول 13.5 % إلى 62.56 مليون سهم مقابل 72.31 مليون سهم بالجلسة السابقة.
وتصدر سهم الكويتية للاستثمار نشاط التداول بالبورصة على المستويات كافة بتداول نحو 10.82 ملايين سهم بقيمة 1.58 مليون دينار، مرتفعاً
8.5 % عقب الإعلان أمس عن نتائج سنوية إيجابية في العام الماضي وتوزيعات نقدية بنسبة 20 %.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث