جريدة الشاهد اليومية

«فيل في المدينة» مسرحية تصف جمال الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_f2(16).pngكتبت فاطمة اليتيم:

في تجربة فريدة تقف على جمال مدينة الكويت، تقدم شركة الطاقة الإبداعية مع فرقة ومضة عرضاً مسرحياً للطفل والأسرة يعتمد بشكل أساسي على فن خيال الظل. العرض عن قصة «فيل في المدينة» للكاتبة هدى الشوا، والذي تدور أحداثها حول الفيل مالك الذي يترك حديقة الحيوان غاضباً ليبحث لنفسه عن مكان مختلف يعيش فيه، ومن خلال تلك الرحلة يتجول في مدينة الكويت باحثاً عن مكان جديد ويخرج خلفه حارسه وصديقه ليبحث عنه ليجده بعد رحلة طويلة ثم يتفاوض معه على إمكانية رجوعه أم لا؟ ويعده الحارس أن يلبي له رغباته وما يحتاجه ليصنع عالمه السعيد. ويستلهم العرض مفردات القصة من خيال الظل، العرض من إخراج د. نبيل بهجت، ألحان: ألفريد جميل، غناء: عدنان بالعيس، تمثيل: علي أبوزيد ومصطفى الصباغ، رسومات: د.إبراهيم سلام، ويخلق العرض حالة من التشويق والإثارة من خلال صور بصرية متنوعة للمَشاهد الظَلية التي تركز على مدينة الكويت لتعطي طابعاً كويتياً مميزاً لفن خيال الظل بعرضها لمعالم المدينة من البحر والأبراج والأماكن المتعددة. حيث يصطحبنا الراوي في رحلة عبر المكان ليحلّق من خلال التداخل بين العوالم المختلفة فضاءً متخيلاً في عقل المشاهد عن طريق أنسنة الأشياء والحيوانات داخل العرض، كما يركز العرض على القيم الإيجابية التي تساهم في بناء وتطوير شخصية الطفل عقلياً ووجدانياً من خلال التركيز على القيم الجمالية والمفاهيم الإيجابية المرتبطة بالحياة بشكل عام وبعالم الحيوان على وجه التحديد. كما يحرص العرض على المشاركة الإيجابية الفعّالة للأطفال من خلال الأسئلة التي يطرحها الراوي بشكل مستمر، ليطرح من خلالها أهمية القيم الكبرى «الخير والحب والجمال». كما يجسد الراوي قيم الوفاء والصداقة بشكل عام، كما يقدّم العرض من خلال الأغاني والموسيقى عدداً من المفاهيم التربوية والتعليمية، ويركز العرض بشكل عام على المدينة ليبرز جمال الكويت التي تقدم للمرة الأولى بخيال الظل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث