جريدة الشاهد اليومية

وسط حضور جماهيري غفير غاب عنه القطان

تامر حسني أشعل مسرح التزلج «بكل اللهجات»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_f1(13).pngتغطية آلاء الوزان:

وسط حضور جماهيري غفير أحيا النجم المصري تامر حسني مساء امس الاول حفلا غنائيا بالكويت على خشبة مسرح صالة التزلج بحضور ورعاية الشيخ دعيج الخليفة، ومن انتاج ضاري المسيليم، وبحضور عدد من الإعلاميين والفنانين.
قدمت تامر للجمهور المذيعة الكويتية الجازي الجاسر ليبدأ بعدها ويصعد «الستيج»، وأصوات الجماهير التي كانت تترقبه تتزايد بندائه بحب وبترديد اغنياته حتى قبل ظهوره.
واشعل تامر حسني صالة التزلج بغنائه وتفاعل الجمهور معه الذي كان متحمسا للقائه، ونوّع تامر بين أغانيه الرومانسية والطربية و«النقازية» السريعة وكذلك دمج بين اكثر من اغنية ليلبي كل طلبات الجمهور، فلم يتقيد بأغان اختارها بل كان يسمع من الحضور، وحرص على أن يسعد الجميع،وبين كل اغنية واخرى كان «يسولف» مع المتواجدين ويداعبهم ويضحك معهم، وكما عهدناه في حفلاته يرسم البسمة على الوجوه ولم يبخل على احد.
بدأ مغني الطرب والرومانسية الفنان تامر حسني وصلته بغناء عدد كبير من اغنياته الشهيرة والتي يحبها ويحفظها جمهوره، وقبل غنائه رحب بأهل الكويت والجمهور الكويتي وقال: «اشكركم على الحضور الجميل الكريم وانا اتشرف انني في الكويت وسط اهلي، وبحبكم «كتيير» وبعدها قال: «جاااااهزين، «يا آآه» «وضحك وقال «هوا ده» «كلمته الشهيرة في  اعماله وافلامه».
ثم بدأ وغنى «عمري ابتدا»، وبعدها تهافتت صيحات الجماهير الحاضرة واعتلت أصواتهم بالغناء والتشجيع والتصفيق الحار، وفي أغلب الأغاني الرومانسية الهادئة التي غناها تامر ركز على تقليل الاضاءة طالبا من الجمهور رفع اجهزتهم المحمولة والانارة باضاءتها للأعلى، ولبوا النداء وهم «طايرين» معه من الفرحة و«الوناسة»، وبكل حماس غنى «كل مرة» وقال: «في كوبليه محد يعرفه من هذه الاغنية» وغناه،وبإلحاح شديد من الجمهور غنى أغنية «ارجعلي» وعندما انتهى منها سأل من طلبها وهو يضحك «رجعلكم»؟
وبعدها غنى «كل حاجة» وغنى «بتغيب» و«يانا يا مافيش»، «ارجع لك» وقارن بين ترديد كلماتها  من الجمهور النسائي تارة وتارة بالشبابي، وتابع الغناء بـ «بص بقى عشان تبقى عارف»، ومن ثم «قوم اوقف وانت بتكلمني»، «تلفوني رن» «انا ولا عارف»، «يا بنت الايه» و«قرب حبيبي»،وغنى «كل اللهجات» وبالفعل جاءت الاغنية وصفا لحفلته حيث اسعدنا وأطرب مسامعنا واثلج الصدور بكل اللهجات، وتغنى بـ «اكثر حاجة» ليطربنا ما بين أغنياته القديمة والحديثة.
وخلال ساعة ونصف الساعة امتعنا بوصلة كاملة غيرمملة.
وغنى أيضا «عنيا بتحبك» وعمل تشكيلة جميلة وباقة من أغانيه قدمها للجمهور، ومنها كذلك «عيونه دار»، «الله يباركلي فيكي»، «حبيبي النهاردة»، و«مايحرمنيش منك»، وبعدها «يا مالي عيني».
ومن ثم خاطب الجمهور قائلا وهو مبتسما: «سمعتوا أغنية «بطلة العالم في النكد» سأغنيها، وبعدها «روح قلبي»، و«يا تاعبني»، «كل اللي فات»، «لو كنت نسيت»، و«كل سنة وانت طيب»، و«180 درجة».
وختم بـ«عمري ابتدا»الاغنية التي بدأ فيها وتعتبر هذه الاغنية عنوان آخر ألبومات تامر حسني والتي حققت نجاحا ملحوظاً ونال الالبوم بشكل عام استحسان المستمعين واعجابهم، وبالفعل الحفل كان «ناااااار»مع الفنان المصري الرائع ملك الرومانسية والكوميديا خفيف الظل
تامر حسني.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث