جريدة الشاهد اليومية

السوق سيصل إلى التعافي خلال 2018

المزروعي: لدى «أوبك» استراتيجية خروج من تخفيضات إنتاج النفط

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_12-2017_E3(3).pngاختتمت قمة «بلومبرغ للاستثمار» في أبوظبي أمس أعمالها بحضور نخبة من قادة القطاع العام ورواد قطاع المال.
وأكد وزير الطاقة والصناعة سهيل المزروعي أن لدى منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» استراتيجية خروج من تخفيضات الإنتاج،وتوقع سوق أبوظبي العالمي أن تبلغ حصيلة اكتتاب شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في 2018 نحو ثلاثة مليارات دولار. كما أكدت «مبادلة» أنها ستكشف قريباً عن استثمارات جديدة لها في الاستزراع السمكي للمرة الأولى، في ما تعتزم «مصدر» استثمار أربعة مليارات درهم خلال السنوات المقبلة.
وقال المزروعي إن «لدى منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» استراتيجية خروج من تخفيضات الإنتاج»، مشيراً إلى أن «ذلك جاء خلال اجتماع «أوبك» الأخير». وأضاف المزروعي في تصريحات على هامش قمة «بلومبرغ للاستثمار» في أبوظبي، التي استعرضت الفرص الاستثمارية في الإمارة، أن «أي حديث عن شكل هذه الاستراتيجية أو كيفية تفعليها يعد فقط مجرد توقعات، لكن الثابت أنه سيتم الإعلان عنها بالتفصيل في يونيو المقبل خلال اجتماع «أوبك»».
وأكد أن السوق سيصل إلى التعافي خلال عام 2018، بفضل الطلب المتنامي على النفط، والمتوقع له أن يصل إلى نحو 1.5 مليون برميل، مع نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.7%.
وذكر المزروعي أن هناك إمكانية لتمديد اتفاق خفض إنتاج نفط الدول الأعضاء وغير الأعضاء في «أوبك» العام المقبل، لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمي، والحفاظ على أسعار مناسبة للجميع، مؤكداً أن الأسواق بحاجة إلى أسعار مناسبة لجميع الأطراف ذات العلاقة، بمن في ذلك المنتجون والمستثمرون والمستهلكون.
وشدد على أهمية الخطوة التي أعلنت عنها دولة الإمارات أخيراً، بعزمها استثمار 400 مليار درهم خلال السنوات الخمس المقبلة بقطاع النفط.
من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، أحمد الصايغ، إن العام الحالي شهد تبني شركة الإمارات العالمية للألمنيوم خطة لدراسة طرح أسهم للاكتتاب العام في 2018.
وأضاف في كلمة له أن هذا الاكتتاب قد يجمع نحو ثلاثة مليارات دولار، لافتاً إلى أن الشركة تسهم بنحو خمسة مليارات دولار في الاقتصاد الوطني للدولة.
ولفت الصايغ إلى أن السوق نجح في الترخيص لـ600 شركة حتى أمس، بزيادة تعادل 380% على العام الماضي، إذ ارتفع معدل التراخيص الممنوحة بمعدل خمسة أضاف.
إلى ذلك، أكد نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية في شركة «مبادلة»، وليد المقرب المهيري، أن «مبادلة» ستكشف قريباً عن استثمارات جديدة لها في قطاع الزراعة والاستزراع السمكي للمرة الأولى.
وقال في تصريحات للصحافيين، أمس: «سنستثمر قريباً في الزراعة والاستزراع السمكي، وندرس فرصاً عدة، لكن لم نحدد في أية دولة سنبدأ».
في السياق نفسه، كشف الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، محمد الرمحي، عن استثمارات جديدة للشركة بقيمة أربعة مليارات درهم خلال السنوات المقبلة، مشيراً إلى أن هذه الاستثمارات ستتوجه بشكل خاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.
وأكد الرمحي خلال حلقة حوارية في قمة «بلومبرغ» أنه لا توجد نية لطرح الشركة للاكتتاب في الوقت الحالي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث