جريدة الشاهد اليومية

قمة الكويت تنطلق اليوم وسط أجواء من التفاؤل

الزياني: الأمير ساند ودعم مسيرة مجلس التعاون

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_1(39).pngكتبت هبة الحنفي:

تنطلق اليوم أعمال القمة الخليجية الثامنة والثلاثين وسط أجواء من التفاؤل بتحقيق المزيد من الانجازات والطموحات.
إلى ذلك اختتم المجلس الوزاري دورته الـ 144 أمس تحضيراً لاجتماع المجلس الأعلى لمجلس التعاون بتأكيد ضرورة تعزيز مسيرة مجلس التعاون باعتباره «الذراع الجماعي» للتعامل مع القضايا المستقبلية و«الحصن المتين» في مناعة أوطانه.
وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون عقدوا امس اجتماعاً تحضيرياً  وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف الزياني إن المجلس نجح في بناء شراكات استراتيجية مع الدول الصديقة والحليفة والتكتلات الاقتصادية الدولية الأمر الذي اكسبه موقعاً مهماً في الساحة الدولية ومكانة رفيعة ينبغي الحفاظ عليها.
وأكد الزياني في كلمته خلال الاجتماع الوزاري الـ 144 أمس أهمية تعزيز مكانة المجلس لما فيه خير وصالح دول المجلس ومواطنيها اضافة الى حماية الأمن والاستقرار وتوفير البيئة الآمنة المزدهرة والمستدامة.
ورفع الزياني إلى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وولي عهده ولحكومته بالغ الشكر وعظيم الامتنان على استضافة الكويت لاجتماع المجلس الوزاري مثمناً الدعم والمساندة التي يقدمها سموه لمسيرة التعاون الخليجي المشترك تحقيقاً لتطلعات وآمال قادة دول المجلس في مزيد من الاستقرار والأمن والتعاون والتكامل بين دول المجلس.
من جهته قال النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ان  هذا اللقاء المبارك يدون حجم إرادتنا للعبور إلى فصل نجدد فيه طاقة مجلس التعاون لدول الخليج العربية, لمواصلة مسيرة العمل بقوة وعزم.
وشدد على أن المجلس مشروع دائم تلتقي فيه ارادة الأعضاء لبناء مواطنة خليجية واحدة, قوية في مبادئها, محافظة على استقلالها, متطورة في تنميتها, مستنيرة في تلازمها في التغيير, منسجمة مع مسار الاعتدال العالمي, وسخية في عطائها البشري والإنساني.
التفاصيل 3 و4 و5

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث