جريدة الشاهد اليومية

سموه يتمتع بمكانة دولية رفيعة

دار العروبة المصرية: أمير الكويت صباح الأحمد... الأهم عربياً لعام 2016

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_1(38).pngللمرة الثانية خلال ثلاث سنوات جاء صاحب السمو امير البلاد  الشيخ صباح الاحمد أهم القادة العرب وفقا للتصنيف السنوي لدار العروبة للنشر والتوزيع في مصر عن تقييم القادة ورؤساء الحكومات والبرلمانات وتأثير الشخصيات الاقتصادية واداء الدول اعلاميا وقدراتها العسكرية لعام 2016.  وسبق أن احتل سموه الترتيب الاول بين القادة العرب في تصنيف الاداء لعام 2014 وكان ذلك اول تقرير سنوي للدار التي باتت اوثق وأهم المؤسسات العربية الملتزمة باصدارات من هذا النوع, تشرف عليها هيئة استشارية تضم رؤساء حكومات سابقين ورؤساء برلمانات ووزراء وباحثين استراتيجيين واعلاميين.
ووفقا للتقرير الذي استند الى مستندات رسمية دولية ووثائق وخرائط عالمية يعتد بها فإن الاسرة الحاكمة في الكويت
«آل الصباح» هي اقدم نظام سياسي عربي حديث  1716 .
واختير صاحب السمو الأمير  كأهم الزعماء والقادة في اطار المعايير المعتمدة دوليا في مجالي البحث الاكاديمي والاستراتيجي وقياسا بحجم العطاء والقدرة على التأثير الداخلي والخارجي والمكانة الدولية, وعلى اساس مدى الاستقرار الامني والسياسي للدول والمستوى المعيشي للأفراد والحريات العامة والمبادرات الاقليمية والدولية, واعتبرت الدراسة ان سموه يتمتع بمكانة دولية رفيعة حفظت للكويت مكانتها كمركز للمبادرات والنشاط الانساني والسياسي.
واحتل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز المرتبة الثانية والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي المرتبة الثالثة, واحتل الرئيس السوري بشار الاسد المرتبة الرابعة تبعه الرئيس الجزائري عبدالعزيز
بو تفليقة ثم العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين المرتبة السادسة والعاهل المغربي الملك محمد السادس المرتبة السابعة والسلطان قابوس بن سعيد المرتبة الثامنة وفي المرتبة التاسعة جاء امير قطر الشيخ تميم بن حمد وفي المرتبة العاشرة حل الرئيس العراقي محمد فؤاد معصوم  الذي يعد ثاني رئيس كردي للعراق في مرحلة ما بعد عصر الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين مع الفارق بين الرجلين, حيث كانت سلطات الرئيس العراقي قبل الغزو الاميركي للعراق مطلقة في حين أن الرئيس الحالي مقيد بحدود سلطات رسمها الدستور لرئيس الدولة وحتمتها ظروف المحاصصة التي الزم بها الحاكم الأميركي المدني بول بريمر العراق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث