جريدة الشاهد اليومية

أشاد بتجاوب أعضاء مجلس الأمة تجاه رسالة الأمير وتغليب الصالح العام

مجلس الوزراء: حريصون على تحقيق التعاون المنشود بين السلطتين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

l4(19).pngعقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي أمس في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله بأن سمو رئيس مجلس الوزراء طمأن المجلس في مستهل اجتماعه على صحة سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وعلى نتائج الفحوصات الطبية التي أجراها في الولايات المتحدة الأميركية والتي تكللت بفضل الله وتوفيقه بالنجاح كما نقل سمو رئيس مجلس الوزراء تحيات وتقدير سمو ولي العهد وعميق امتنانه للجميع على كريم متابعتهم واهتمامهم. وبهذا الصدد دعا مجلس الوزراء المولى القدير أن يديم على سموه نعمة الصحة والعافية لمواصلة عطائه في مسيرته الوطنية في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير.
ومن جانب آخر استعرض مجلس الوزراء مضامين رسالة سمو الأمير التي نقلها رئيس مجلس الأمة لاعضاء المجلس والتي حث فيها سموه أعضاء مجلس الأمة على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية وتماسك الجبهة الداخلية والرفض القاطع لأي اصطفافات طائفية أو قبلية أو فئوية وعدم الانجرار العاطفي والانفعالي فيما يتعلق بالأزمة بين الأشقاء في الخليج وأهمية وقف كل محاولات التراشق السياسي والإعلامي التي قد ينجرف إليها البعض فيما يتعلق بالأزمة الخليجية أو الأزمات الأخرى، مؤكدا سموه في رسالته على دور الكويت وسعيها المتواصل من أجل رأب الصدع في البيت الخليجي كما شدد سموه على أهمية الدور الدستوري للنواب تشريعيا ورقابيا وأهمية تجسيد روح المسؤولية الوطنية والوعي وحسن التعامل مع جسامة التحديات القائمة.
وقد أكد مجلس الوزراء على أهمية المعاني السامية والتوجيهات السديدة الواردة في رسالة صاحب السمو الأمير خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة، مؤكدا على الحرص على تحقيق التعاون المنشود بين السلطتين التنفيذية والتشريعية بما يضمن الأمن والاستقرار لبلدنا الحبيب الكويت وشعبها.
كما نوه مجلس الوزراء بالتجاوب الكامل الذي أبداه أعضاء مجلس الأمة تجاه ما ورد في هذه الرسالة وتأكيدهم على الوقوف خلف القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير إدراكا لأهمية ما ورد في هذه الرسالة ولحجم التحديات التي تستوجب وحدة الكلمة وتغليب الصالح العام وتقوية دعائم الديمقراطية وصيانة مسارها في ظل ما جبل عليه المجتمع الكويتي من قيم ومبادئ تسودها روح المودة والألفة والمسؤولية والحرص على مصلحة الكويت وشعبها الوفي سائلا المولى عز وجل أن يحفظ الكويت من كل سوء ومكروه.
ثم أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء المجلس علما بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين وفحوى لقائه مع صاحب السمو الأمير والتي تناولت سبل تنمية العلاقات الثنائية القائمة بين الكويت ودولة فلسطين الشقيقة في كافة المجالات والميادين، كما تم التأكيد على التزام الكويت بمواصلة دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وقد شارك أبو مازن والوفد المرافق في أعمال مؤتمر معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاكات إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لاتفاقية حقوق الطفل الذي استضافته الكويت.
كما رحب مجلس الوزراء بالرئيس رجب طيب أردوغان رئيس جمهورية تركيا الذي سيقوم بزيارة للبلاد، مؤكدا على ما تمثله هذه الزيارة من أهمية كبيرة في ظل الظروف الراهنة وما ستتيحه من فرص لتبادل وجهات النظر حول مختلف المسائل والقضايا موضع الاهتمام المشترك، معربا عن تمنياته له والوفد المرافق له طيب الإقامة في البلاد.
ثم أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد مجلس الوزراء علماً بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخرا أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وبفحوى لقائه مع صاحب السمو الأمير والتي تناولت آخر مستجدات الوضع العربي الراهن وتطورات عدد من القضايا التي تهم الوطن العربي مع الأخذ في الاعتبار الدور المحوري والنشط لسمو الأمير وللكويت في دعم مسيرة العمل العربي المشترك ومساندة عمل جامعة الدول العربية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
كما أحيط مجلس الوزراء علما بتوصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن التقرير الأول المقدم من اللجنة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب حول تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للفترة من 1/1 إلى 31/12/2016  كما اطلع مجلس الوزراء أيضا على توصية لجنة الخدمات بشأن إزالة بعض العوائق من مشروع جنوب مدينة سعد العبدالله الإسكاني وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة للصناعة بسرعة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بشأن تسليم موقع غسالات الرمل والدراكيل في المشروع إلى المؤسسة العامة للرعاية السكنية خاليا من كافة العوائق والتنسيق مع الهيئة العامة للبيئة والجهات التي تراها مناسبة لضمان سرعة تقطيع ونقل الإطارات المستعملة أو التالفة من موقع المشروع والتنسيق مع كل من وزارة الكهرباء والماء ووزارة المالية لسرعة انتقال مصنع الصناعات التحويلية وتشكيل المعادن إلى الموقع البديل ومعالجة ما قد يترتب على ذلك من مسؤوليات اتجاه الدولة وتكليف بلدية الكويت بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى لسرعة تسليم موقع سكراب البلدية إلى المؤسسة العامة للرعاية السكنية خاليا من كافة العوائق وتكليف الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بالتنسيق مع الجهات التي تراها مناسبة لسرعة تسليم موقع مشروع تربية الدواجن إلى المؤسسة العامة للرعاية السكنية خاليا من كافة العوائق وتكليف المؤسسة العامة للرعاية السكنية بمتابعة التكليفات الواردة في البنود السابقة وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهى إليه الأمر خلال أسبوعين من تاريخه.
ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة بشأن إزالة بعض العوائق من مشروع جنوب مدينة المطلاع الإسكاني وقرر المجلس تكليف المؤسسة العامة للرعاية السكنية بالتنسيق مع وزارة الدفاع لسرعة اتخاذ الإجراءات التعاقدية اللازمة لتأمين موقع مدينة جنوب المطلاع الإسكاني من الذخائر والأجسام الغريبة غير المكتشفة والتأكيد على خلو الأعماق التي تحددها المؤسسة لها.
كما اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن طلب وزارة الأشغال بشأن إزالة العوائق التي تعترض مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة الطريق الإقليمي الشمالي من طريق العبدلي السريع إلى التقاطع المستقبلي مع طريق الصبية السريع للمناقصة رقم هـ.ط/244 وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة للطرق والنقل البري بالتنسيق مع كل من وزارة المالية إدارة أملاك الدولة والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية وزارة الشؤون الاجتماعية وبلدية الكويت لسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة كافة العوائق التي تعترض مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة الطريق الإقليمي الشمالي من طريق العبدلي السريع إلى التقاطع المستقبلي مع طريق الصبية السريع المناقصة رقم هـ.ط/244 وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر خلال
شهر من تاريخه.
ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.
وبمناسبة ذكرى اليوم الوطني السابع والأربعين لسلطنة عمان قدم مجلس الوزراء خالص التهنئة إلى السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان منوها بمسيرة السلطنة المباركة ومشيدا بالإنجازات المتميزة التي تحققت في عهد السلطان قابوس في كافة المجالات والميادين، ومؤكدا على عمق الروابط الأخوية التاريخية الوثيقة التي تربط بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.
ومن جانب آخر أدان مجلس الوزراء حادث الحريق الذي اشتعل يوم السبت الماضي في خط انابيب للنفط بمملكة البحرين والذي أدى إلى الإضرار بالمصالح العليا وسلامة المواطنين والمقيمين بالمملكة «والمجلس يؤكد وقوف الكويت حكومة وشعبا مع المملكة وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها المملكة الشقيقة ضد هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف زعزعة أمنها واستقرارها وترويع الآمنين فيها».
كما أدان مجلس الوزراء محاولة استهداف خطوط الملاحة البحرية الدولية بالبحر الأحمر من قبل الميليشيات الحوثية التي كانت تخطط لأعمال عدائية تستهدف خطوط الملاحة الدولية والتجارة العالمية عن طريق استخدام زوارق مفخخة وغواصين لزرع ألغام بحرية لإعاقة السفن التي تستخدم تلك الخطوط، وقد ثمن المجلس جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لإحباط هذه المحاولة الشيطانية التي تعرقل حركة الملاحة في هذه المنطقة الحيوية.
كما تابع مجلس الوزراء بقلق وأسف عميقين أنباء الزلزال الذي ضرب الحدود العراقية الإيرانية واثار الهزة الأرضية الارتدادية التي شعر بها السكان ببعض المناطق بالبلاد وقد طمأن وزير التربية ووزير التعليم العالي محمد الفارس المجلس على أن مركز رصد الزلازل التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية أكد أن الكويت بعيدة عن مركز خط الزلزال الذي بلغت قوته 7.2 بمقياس ريختر وقد عبر المجلس بهذا الصدد عن صادق تعازيه وبالغ مواساته وتعاطفه مع أسر الضحايا والمتضررين جراء هذا الزلزال في جمهورية العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا برحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث