جريدة الشاهد اليومية

مطالبات ببحث أسباب رحيل القندي

أزمة الحكام تطل من جديد والحلول تبدو صعبة والشمري يسعى للتوافق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_s2(19).pngيبدو أن أزمة حكام الكرة الكويتية، التي مر عليها نحو 9 أشهر، لن يُكتب لها الحل الجذري خلال الفترة الحالية، بعد أن اشتعلت مجددا بدون مبرر، وهو ما سيلقي بظلاله السلبية على البطولات المحلية.
وفي الوقت الذي يصمم فيه مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة الشيخ أحمد اليوسف على اعتذار الحكام، الذين رفضوا إدارة المباريات في منتصف الموسم الماضي، فإن الحكام المضربين يصرون على عدم الاعتذار لأحد.
واكدت مصادر  مطلعة داخل لجنة الحكام بالاتحاد الكويتي، أن 45 حكما وقعوا على خطاب، سوف يتم إرساله خلال الساعات المقبلة، إلى مجلس الإدارة، بالاعتذار عن إدارة المباريات، في حال عودة الحكام المضربين، دون الاعتذار لهم.
وأوضحت المصادر، أن «الحكام المضربين» سيطلبون الاجتماع مع الشيخ أحمد اليوسف، خلال الساعات القليلة المقبلة، لكشف تفاصيل الأزمة له.
ويعول الجميع على خالد الشمري، الذي تولى مهمة رئاسة لجنة الحكام، على احتواء الطرفين، من أجل الوصول إلى حل ينهي الأزمة الراهنة.
كما ان هناك بعض الاصوات التي مازالت تطالب بضرورة فتح ملف رحيل رئيس لجنة الحكام السابق غازي القندي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث