جريدة الشاهد اليومية

دولة الكويت تجدد العزم على تحقيق اهداف التنمية المستدامة العالمية 2030

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_10-2017_a104d4e3-dbf1-4a38-bd37-7a8b3c964b12.jpgجددت دولة الكويت عزمها على تحقيق اهداف التنمية المستدامة العالمية 2030 لتوفير حياة كريمة للجميع مؤكدة ضرورة استمرار الزخم والحماس الذي صاحب مرحلة اعتماد اهداف التنمية.
جاء ذلك في كلمة وفد دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة في مؤتمر الأمم المتحدة لاعلان التبرعات للانشطة الإنمائية والتي القاها القائم بالاعمال بالإنابة لوفد دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة المستشار بدر المنيخ مساء امس الاثنين.
وقال المنيخ "ان الجهود التي تم بذلها في عام 2015 اثمرت اعتماد نتائج انمائية هامة ومن واجبنا ومسؤوليتنا الدولية بذل كل ما بوسعنا لتنفيذها بشكل شامل مسترشدين بما تم تحقيقه من تقدم خلال العامين الماضين وآخذين بعين الاعتبار الفرص الجديدة المستمدة من التقدم العملي والتكنولوجيا والابتكار".
واكد "ضرورة معالجة اوجه القصور والتصدي لمعوقات التنفيذ التى تواجهها الدول النامية وتهيئة الارضية الانمائية المناسبة للوصول الى المستقبل الذي نصبوا إليه جميعا في إطار شراكات انمائية تمويلية جديدة لمواكبة المتغيرات الإنمائية".
واضاف المنيخ ان الوفاء بالالتزامات الدولية القائمة على روح المسؤولية والشراكة والتضامن سيشكل أفضل سبيل لبلوغ التنمية المستدامة لعام 2030 مشددا على ضرورة التزام المانحين بتعهداتهم في تلبية احتياجات الدول النامية.
واكد حرص دولة الكويت على تطوير السياسات الوطنية فى مجال التنمية في سياق تنفيذ جدول اعمال التنمية المستدامة 2030 بمشاركة كل فئات المجتمع وذلك في اطار رؤيتها الوطنية التنموية المستقبلية التي ستعتبر خارطة طريق ل"كويت جديدة" بحلول عام 2035.
وأضاف ان هذه الرؤية تهدف الى تحويل الكويت إلى مركز إقليمي مالي وتجاري وثقافي ومؤسسي رائد مشيرا الى ان الاهداف الانمائية المستدامة مكملة وليست بديلة عن الاهداف الانمائية للألفية.
وبين المنيخ ان الكويت لم تكتف بهذا القدر بل عززت نهجها الانساني والإنمائي المعهود بالمضي نحو تحقيق رسالتها الإنسانية السامية حيث لم ولن تتوانى عن مد يد العون لكل المحتاجين في العالم.
واكد المنيخ التزام الكويت التام بتسديد كل المساهمات التي تعلن عنها وتتعهد بها تنفيذا للمبادرات السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.
وقال "على الرغم من ان الكويت دوله نامية فانها حرصت على تحمل مسؤولياتها الإقليمية والدولية بمواصلة تقديمها الدعم لمختلف القضايا الإنسانية العالمية ومواكبة الأحداث والأزمات والكوارث.
وأضاف ان الكويت قامت ومنذ عام 2008 توجيه ما نسبته 10 بالمئة من اجمالي مساعداتها للدول المنكوبة عبر الوكالات والمنظمات التابعة للأمم المتحدة وتعهدت بتسديد مبلغ 15 مليار دولار أمريكي عام 2015 لتمويل المشاريع الانمائية في الدول النامية خلال ال15 عاما المقبلة عن طريق الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.
واعلن المنيخ ان اجمالي المساهمات المالية الطوعية لدولة الكويت لعام 2018 بلغ نحو 4ر6 ملايين دولار موجهة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين وصندوق الأمم المتحدة للاستجابة الطارئة بالإضافة الى 11 جهة أخرى.
وأضاف ان دولة الكويت تقدم مساهمة سنوية للجنة الدولية للصليب الأحمر وقدرها 3 ملايين دولار أمريكي والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر 250 ألف دولار أمريكي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث