جريدة الشاهد اليومية

العبادي يعلن بدء عمليات تحرير تلعفر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_5_21-8-2017.jpgرحبت القيادة المركزية الأميركية بإعلان رئيس الوزراء العراقي بدء معركة تحرير «تلعفر» وبقية محافظة نينوي من قبضة تنظيم داعش.
وقالت القيادة في بيان إن قوات الأمن العراقية أثبتت بعد انتصارها التاريخي في الموصل قدرتها الهائلة واستعدادها لإلحاق هزيمة اخرى بداعش في تلعفر.
وأضاف البيان ان التحالف يعتزم مواصلة مساعدة الحكومة العراقية وقوات الأمن من خلال توفير المعدات والتدريب والمعلومات الاستخباراتية والمشورة القتالية.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن امس بدء العمليات العسكرية لتحرير مدينة تلعفر في محافظة نينوى شمال العراق من قبضة ما يسمى تنظيم داعش.
وقال في كلمة متلفزة ان مدينة تلعفر آخر معاقل تنظيم «داعش» تستعد للالتحاق بمسيرة التحرير محذرا مسلحي داعش: لا خيار لكم إلا الاستسلام أو القتل.
وأعلنت القوات العراقية سيطرتها على عدد من القرى في الجانبين الغربي والشرقي لمدينة تلعفر وانتزاعها من قبضة ما يسمى تنظيم داعش وذلك خلال الساعات الاولى من عمليات قادمون يا تلعفر.
وقال قائد العمليات الفريق الركن عبدالأمير رشيد يار الله في بيان ان قوات مكافحة الارهاب تمكنت من السيطرة على قريتي «قزل قيو» و«كسر محراب» في الجنوب الغربي لتلعفر مضيفا ان قطعات فرقة المشاة الـ 16 تمكنت ايضا من السيطرة على قرى «بطيشة» والعلم وخفاجة وحلبية العليا ومرازيف شرق المدينة، وكانت قوات الشرطة الاتحادية قد أعلنت أمس استعادة السيطرة على منطقة العبرة الصغيرة حيث تتقدم في المحور الغربي باتجاه مناطق السعد والزهراء والوحدة.
كما أعلنت المنظقة الدولية للهجرة أمس نزوح اعداد كبيرة من المدنيين من مدينة «تلعفر» مع انطلاق العمليات العسكرية لتحريرها من قبضة داعش.
وذكرت المنظمة في بيان ان ثلاث حافلات اخرى وصلت إلى موقع الطوارئ في حاج علي للنازحين من المدينة التي تعتبر آخر معقل لداعش في العراق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث