جريدة الشاهد اليومية

ضعف التزام منظمة أوبك بتخفيضات الإنتاج يطيل أمد استعادة السوق لتوازنها

النفط الكويتي انخفض 1.42 دولار ليبلغ 48.23

أرسل إلى صديق طباعة PDF

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 1.42 دولار في تداولات أمس الأول ليبلغ مستوى 48.23 دولاراً أميركياً مقابل 49.65 دولاراً للبرميل في تداولات الخميس الماضي وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.
وفي الأسواق العالمية تراجعت أسعار النفط الخام في تعاملات أمس الاول بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية إن ضعف التزام منظمة أوبك بتخفيضات الإنتاج يطيل أمد استعادة السوق لتوازنها رغم نمو قوي للطلب.
وانخفض خام القياس الاميركي غرب تكساس الوسيط بنحو 10 سنتات ليصل إلى مستوى 48.49 دولاراً للبرميل كما انخفض خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أكتوبر أمس الاول بنحو
7 سنتات ليصل إلى مستوى 51.83 دولاراً للبرميل.  ومن جانب أخر سجلت أسعار النفط ارتفاعا طفيفا امس الاول في تعاملات متقلبة في الوقت الذي تقيم فيه السوق أثر انخفاض مخزونات الخام الاميركية وعدم الاستقرار في نيجيريا إلى جانب النمو قوي في الطلب العالمي في وقت يشهد بطأ في عودة التوازن للأسواق.
وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 20 سنتا في التسوية بما يعادل 0.39 % إلى 52.10 دولاراً للبرميل بينما زاد خام غرب تكساس الوسيط الاميركي 23 سنتا، أو 0.47 %، إلى 48.82 دولاراً للبرميل.
وانخفض الخام الاميركي 1.5 % على أساس أسبوعي بينما نزل خام برنت 0.6 %.
وقالت وكالة الطاقة الدولية إنها عدلت بيانات الطلب القياسية لعامي 2015 و2016 ما يعني أن انخفاض قاعدة الطلب في عامي 2016 و2017 إلى جانب عدم تغير بيانات الإمدادات المرتفعة قد يؤدي إلى بطء معدل السحب من المخزونات الذي كان متوقعا في البداية.
وأظهرت بيانات شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة أن الشركات الاميركية زادت عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع الثاني في الأسابيع الثلاثة الماضية وأن كانت وتيرة الزيادة تباطأت في الأشهر الأخيرة مع تقليص الشركات لخطط إنفاقها في ظل تدني أسعار الخام.
وأضافت الشركات ثلاث منصات حفر في الأسبوع المنتهي في 11 أغسطس ليصل العدد الإجمالي للمنصات العاملة إلى 768 منصة، وهو الأعلى منذ أبريل 2015.
وهبطت المخزونات الاميركية بمقدار 6.5 ملايين برميل الأسبوع الماضي حسبما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة.
لكن مراقبي السوق يحذرون من أن انخفاض مخزونات البنزين يأتي بالتزامن من عمليات سحب موسمية.
وفي نيجيريا اقتحم المئات منشأة للنفط الخام ومحطة غاز مملوكة لرويال داتش شل في دلتا النيجر امس الأول مطالبين بوظائف وتطوير البنية التحتية.
وكانت صادرات النفط النيجيرية من المنتظر أن تبلغ أعلى مستوى في 17 شهرا في أغسطس لكنها عاودت التراجع إلى أقل من مليوني برميل يوميا بعدما أعلنت شل حالة القوة القاهرة على خام بوني الخفيف.
وفي الولايات المتحدة، صعد الرئيس دونالد ترامب من حدة لهجته تجاه كوريا الشمالية مجددا قائلا إن هناك ما وصفه بالحلول العسكرية الاميركية الجاهزة في الوقت الذي اتهمته فيه بيونجيانج بقيادة شبه الجزيرة الكورية إلى شفا حرب نووية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث