جريدة الشاهد اليومية

توج باللقب للمرة السادسة في تاريخه

البايرن حرم دورتموند من كأس السوبر الألماني

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أحرز بايرن ميونيخ لقب كأس السوبر الألماني، للمرة السادسة في تاريخه، بعدما فاز على مستضيفه بوروسيا دورتموند،  بالضربات الترجيحية، بنتيجة 5/4. وكانت المباراة التي أُقيمت على ملعب «سيجنال إيدونا بارك»، قد انتهت بالتعادل الإيجابي «2-2».

وسجل هدفي دورتموند كل من، كريستيان بوليسيتش «12»، وبيير أوباميانج «71»، فيما أحرز هدفي بايرن ميونيخ كل من، ليفاندوفسكي «18»، ولوكاس بيتشيك بالخطأ في مرماه «88».
وسيطر الحذر على الفريقين في بداية اللقاء، لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى الدقيقة 11، والتي شهدت أول فرص المباراة الحقيقية عبر ليفاندوفسكي، الذي استلم تمريرة طولية رائعة من مولر، ليسدد الكرة بقوة تجاه مرمى دورتموند، إلا أنها علت العارضة.
وبعد أقل من دقيقة، تقدم بوليسيتش لدورتموند مستغلًا خطأ فادحا من خافي مارتينيز، لينفرد الدولي الأمريكي ويضع الكرة على يسار سفين أولريتش، حارس بايرن ميونيخ.
واندفع لاعبو بايرن للهجوم بحثًا عن إدراك التعادل، وهو ما تحقق سريعًا عن طريق ليفاندوفسكي، في الدقيقة 18، بعد هجمة منظمة بدأت من سيباستيان رودي، الذي ضرب دفاعات دورتموند بتمريرة طولية رائعة لكيميتش، ليرسلها الأخير عرضية، حيث وضع المهاجم البولندي الكرة في الشباك.
وكاد جونزالو كاسترو أن يتقدم مجددًا لدورتموند في الدقيقة 23، بعد توغل رائع من عثمان ديمبلي، إلا أن تسديدته جاءت ضعيفة في يد الحارس.
وأنقذ رومان بوركي، حارس دورتموند، شباك فريقه، بعدما تصدى لتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لتوماس مولر، حيث أبعدها لضربة ركنية في الدقيقة 31. وتصدى القائم الأيسر لدورتموند، لرأسية رائعة من مولر في الدقيقة 36، بعد عرضية متقنة من كيميتش.
وفي الدقيقة 43، أبعد حارس دورتموند تسديدة قوية من رودي، من خارج منطقة الجزاء.
ومع بداية الشوط الثاني، استعاد دورتموند السيطرة على وسط الملعب، بعد نزول سيباستيان روده بدلًا من محمود داود، لينفذ دورتموند الضغط العالي بمثالية على لاعبي البايرن، ولكن دون خطورة هجومية تذكر.
وفي الدقيقة 71 كاد ليفاندوفسكي أن يسجل الهدف الثاني للبايرن، إلا أنه مرر الكرة بشكل خاطئ ليقطعها الدفاع، وترتد ليسجل بيير أوباميانج هدف دورتموند الثاني، بعدما مرر له ديمبلي لينفرد بحارس بايرن، ويضع الكرة ساقطة من فوقه.
وتمكن بايرن من العودة إلى اللقاء في الدقيقة 88، بعد ضربة ثابتة أرسلها رودي إلى داخل منطقة الجزاء، وفشل دفاع دورتموند في إبعادها، ليدخلها بيتشيك في مرماه بالخطأ.
وانتقلت المباراة لضربات الجزاء الترجيحية، التي ابتسمت لبايرن ميونيخ، بعد تسديد 6 ضربات لكل فريق، حيث أضاع كيميتش لبايرن، وأهدر روده وبارترا لدورتموند.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث