جريدة الشاهد اليومية

الغانم سيبلغ النواب برسالة الأمير.. والحكومة تقدم رؤيتها

السلطتان تجتمعان اليوم: لا للتكسب في خلية العبدلي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_7-2017_1(8).pngكتب حمد الحمدان وفارس المصري:
يشهد مكتب مجلس الأمة اليوم اجتماعاً مشتركاً لأعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية بناء على دعوة من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم لمناقشة الأوضاع الاقليمية في المنطقة وتطورات خلية العبدلي والهاربين من أحكام العدالة في قضايا أمن دولة وأموال عامة وسينقل الغانم خلال الاجتماع رسالة من سمو أمير البلاد إلى النواب.
وقالت مصادر مطلعة لـ «الشاهد» ان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد سيقدم شرحاً عن الاوضاع الاقليمية في المنطقة وموقف الكويت منها وكذلك آخر المستجدات في مسار الازمة الخليجية ودور الكويت في المصالحة ورأب الصدع في العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي, لافتة إلى أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح سيقدم بياناً تفصيلياً حول تطورات خلية العبدلي وجهود رجال الأمن في ملاحقة الهاربين.  واكدت المصادر أن الحكومة ستطلب من النواب عدم الخوض فيما يتعلق بقضية خلية العبدلي عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي أو توجيه الأسئلة البرلمانية في هذه القضية أو قضايا ذات الصلة بها وان الاسئلة البرلمانية التي وجهت في الايام الماضية ستتم الاجابة عنها في الاجتماع وستكتفي الحكومة باجاباتها عن هذه الأسئلة.
وقالت إن الحكومة ستؤكد على النواب ضرورة القيام بمسؤولياتهم الوطنية والابتعاد على استغلال قضية العبدلي في التكسب الانتخابي او الطائفي على حساب أمن واستقرار الوطن ووحدة شعبه مشيرة إلى أنها ستقوم بدورها في ضمان امن الكويت واستقرارها ووحدته الوطنية.
واوضحت أن الحكومة ستتعهد بتقديم بيان بآخر تطورات الخلية الارهابية لمكتب المجلس أولاً بأول.
وقالت مصادر برلمانية ان النواب سيطلبون من الحكومة اجراءات أكثر صرامة فيما يتعلق بقضايا أمن الدولة وتطبيق القانون على الجميع وحفظ الامن ومحاسبة كل مقصر أو متخاذل في هذه القضايا مهما كان منصبه أو علت رتبته.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث