جريدة الشاهد اليومية

بوحسن: عدد من الفرق تتنافس هذا العام

الكويت تشارك بمسرحيتين في مهرجان الريف

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_75_16777215_0___images_7-2017_F3(18).pngتشارك الكويت بمسرحيتي «عبر الأثير» و«كمبوشة» ضمن مهرجان الريف المسرحي التاسع للأعمال الكوميدية الذي سيقام على خشبة صالة البحرين الثقافية من 20 إلى 30 أغسطس المقبل.
وأكد مدير المهرجان حسن بوحسن في المؤتمر الصحافي الذي عقده في العاصمة البحرينية  بحضور الناقدة المسرحية زهراء المنصور ورئيس اللجنة الفنية حمزة محمد.
وتقام النسخة التاسعة للمهرجان برعاية ودعم هيئة الثقافة والتراث الوطني ممثلة برئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مي بنت محمد ومديرة إدارة الثقافة والفنون الشيخة هلا بنت محمد وأسرة الأدباء والكُتاب وإدارة المطبوعات والنشر وهيئة شؤون الإعلام وتلفزيون البحرين ووزارة التربية والتعليم حيث حرصت إدارة الأنشطة بالوزارة على توفير صالات عدد من المدارس لتدريبات الفرق المسرحية.
وقال بوحسن: إن المهرجان يأتي في ظل اهتمام ومشاركة عدد من المسارح والفرق المسرحية البحرينية ومشاركة خارجية لمسارح مرموقة خليجية وعربية من الكويت والسودان.
وأضاف أن اللجنة المنظمة بدأت التحضير والإعداد للمهرجان منذ فترة طويلة من خلال تشكيل عدة لجان عاملة ومنها اللجنة الفنية.
وذكر أن الجمهور البحريني العاشق للمسرح الكوميدي سيشاهد أعمالا مسرحية نوعية وذات قيمة فنية عالية منها مسرحية «دبلومات» تأليف حسن بوحسن وإخراج حسن منصور ومسرحية «نزهة» ومسرحية «خربشة».
وبيَّن أنه «ستكون على هامش المهرجان مشاركة لنادي الصم البحريني بعرض مسرحية مقال لبيئة صحية تقديرا لهذه الشريحة من المجتمع البحريني ودمجها ولتأخذ فرصتها الجيدة في المجال الفني إضافة إلى عملين من الكويت تحت اسم عبر الأثير وكمبوشة وعمل من السودان وهو عمل كوميدي راقٍ جدا».
وأوضح أن اللجنة المنظمة حرصت على تشكيل لجنة خاصة لمتابعة الأعمال المسرحية والمساهمة في اختيار الأفضل وفق الجوائز التي تم تحديدها كما حرصت على دعوة مجموعة من خبراء ورواد العمل المسرحي في البحرين لتقديم ندوة حول العمل المسرحي الكوميدي في البحرين كما ستقيم اللجنة المنظمة ندوات تعقيب للأعمال المسرحية المشاركة في مقر مسرح الريف بمدينة حمد بعد المهرجان مباشرة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث