الشريدة: الفارس قتل لجنة الشهادات الوهمية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

طالب رئيس تجمع حملة الدكتوراه الكويتيين سلطان الشريدة وزير التعليم العالي بالخروج معه في مناظرة تلفزيونية لبيان حقيقة لجنة الشهادات الوهمية ومدى جديته في الموضوع.
وقال الشريدة: إن ما تسمى بالشهادات الوهمية ليست وليدة الساعة بل تمتد إلى ثمانينات القرن الماضي وإدارات جامعة الكويت والتطبيقي على عمل بذلك وقد طالبت منذ 3 سنوات بتشكيل لجنة تحقيق في هذا الأمر ومن ثم تطهير المؤسستين من تلك الفئة كما طالبت بوضع جدول بساعات العمل من 8 صباحا إلى 1 ظهراً لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة والتطبيقي أسوة بموظفي الدولة لعدم انضباط الأساتذة بمحاضراتهم.
وأضاف: للأسف يعد عدم الانضباط ظاهرة لأن الأستاذ يعمل مستشاراً بجهة حكومية بالإضافة لعمله أو بسبب عمله الخاص محاميا بأروقة المحاكم أو  إقامته لدورات تدريبية أو عمله بمكاتب الاستشارات الهندسية أو الشرعية وغيرها مما يترتب اجتياز صوري لطلبة الجامعة والتطبيقي للمقررات وهو ما يوصم هذه العملية بالوهمية ثم يخرج أستاذ يصف الطلبة بالدنابك ونسي أن السبب الحقيقي هم الأساتذة غير الملتزمين بمحاضراتهم أو الساعات المكتبية.
وتابع: الوزير قتل لجنة الشهادات الوهمية بقصد أو من غير قصد بتأخير إعلان نتائج التحقيق وعدم الاهتمام بالمستندات التي تقدم له بهذا الخصوص مني أو من غيري وزاد الطين بلة مطالبته باستثناء أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة والتطبيقي من بصمة الحضور التي أقرها ديوان الخدمة المدنية وستطبق أكتوبر المقبل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث