الحويلة: ضرورة زيادة الدوريات الأمنية بصباح الأحمد لضبط المستهترين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_6-2017_B1(20).pngقال النائب محمد الحويلة إن على جميع الوزراء والجهات الحكومية الانتهاء من تنفيذ الاعمال الخاصة بهم في مدينة صباح الاحمد
مشيراً إلى انه في تواصل مع جميع الوزراء والجهات المعنية للانتهاء من كل احتياجات المدينة ومتابعة الملف الخاص بالمحور الخدمي والعمل على متابعة كل المشكلات والمعوقات التي تواجه أهالي مدينة صباح الأحمد حتى يتم الانتهاء وبشكل كامل من البنية التحتية للمدينة وتنفيذ جميع الخدمات والمرافق العامة.
وطالب الحويلة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح تشغيل مخفر الشرطة بكامل طاقته علمًا بأن المبنى جاهز ومتواجد به نقطة أمنية غير قادرة على التغطية الأمنية للمدينة ولا تستقبل أي بلاغات
أو قضايا ويتم تحويلهم إلى مخفر ميناء عبدالله الذي يبعد عن المدينة 30 كم والعمل على زيادة عدد الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة لضبط الأمن وضبط المستهترين الذين وجدوا ضالتهم في المدينة ويقومون بازعاج المواطنين وعدم الالتزام بقوانين المرور والخروج والدخول عكس السير وذلك لعدم وجود دوريات مرور ما يعرض حياة المواطنين للخطر.
واختتم الحويلة بالشكر لوزير الصحة جمال الحربي على تفاعله مع مطالب أهالي المدينة التي نقلها له بشأن تشغيل مستوصف مدينة صباح الأحمد على مدار الساعة بعد أن كان يتم اغلاق المستوصف عند الساعة الحادية عشرة مساءً على أن يبدأ العمل بهذا التوقيت في القريب العاجل كما دعا إلى تشغيل وفتح باقي العيادات الطبية وتزويدها بالكوادر الطبية اللازمة لتقديم الخدمة الصحية الشاملة للأهالي.