جريدة الشاهد اليومية

قطر: الحل بالحوار ومستعدون لبحث الطلبات

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_6-2017_1_13-6-2017.pngتلقى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد اتصالاً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جرى خلاله استعراض العلاقات والقضايا ذات الاهتمام المشترك وخصوصاً أزمة قطر التي تتوسط فيها الكويت. ويصل ملك الأردن عبدالله الثاني إلى البلاد اليوم في زيارة أخوية يقدم فيها التهاني بمناسبة شهر رمضان لأخيه صاحب السمو ويبحث دعم مساعي سمو الأمير لحل
الأزمة الخليجية.
وفي نفس السياق يتوجه ملك البحرين حمد بن عيسى إلى الإمارات في زيارة يلتقي خلالها نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد تتناول العلاقات الأخوية الوثيقة التي تجمع البلدين وأزمة قطر.
من جهته أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن أن بلاده تدعم جهود الوساطة الكويتية مشيراً إلى وجود دعم أوروبي وروسي وأميركي لحل الأزمة وأشاد بجهود سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وسعيه لإنهاء الخلاف بين قطر والدول الخليجية الأخرى وقال: نحن مازلنا ندعم هذه الجهود ونؤكد أن الحل الاستراتيجي عن طريق الحوار فقط.
وحول وجود وساطة أوروبية
أو غربية لحل الأزمة قال: للكويت الدور الرئيسي في الوساطة أما الدول الأخرى الحليفة والصديقة فهي تنسق مع الكويت.
وقال: ندعو دول الخليج للجلوس إلى طاولة الحوار والتفاهم حول تلك الهواجس وتفنيد هذه الاتهامات والرد عليها فمثلما لديهم الحق في الاتهام لدينا الحق في الرد. وأكد أن ما يشاع عن أن لقطر علاقة مع جماعة الاخوان المسلمين باطل وأن بلاده لا تدعم حماس وإنما كانت تستضيف المكتب السياسي للحركة وأن الهدف كان إنهاء الانقسام بين الفصائل الفلسطينية.
وأضاف: الحوار الدبلوماسي هو الحل ومستعدون لبحث الطلبات
إن وجدت.
على صعيد آخر التقى وزير خارجية تركيا سفراء السعودية والإمارات والبحرين في أنقرة وبحث معهم أزمة قطر.                 طالع ص17

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث