جريدة الشاهد اليومية

السيولة انخفضت إلى 11.55 مليون دينار

مؤشرات بورصة الكويت ارتفعت مدعومة بصعود 8 قطاعات

أرسل إلى صديق طباعة PDF

اختتمت المؤشرات الكويتية جلسة امس على ارتفاع جماعي تزامناً مع ارتفاع 8 قطاعات أبرزها الخدمات الاستهلاكية والعقارات.
وصعد المؤشر السعري بنسبة 0.41% إلى النقطة 6813.19 نقطة رابحاً نحو 27.82 نقطة كما ارتفع الوزني وكويت 15 بنسبة 0.41 و0.31% على الترتيب مقارنة بمستويات جلسة أمس الأول.
ودعم أداء المؤشرات نمو 8 قطاعات أبرزها الخدمات الاستهلاكية بنحو 6.01% لارتفاع 5 أسهم على رأسها إياس بنسبة 17.89% وهو أعلى مستوى للسهم منذ الإدراج.
وارتفع العقارات 0.19% مدعوماً بنمو عدة أسهم تقدمها أوج بنسبة 5.59%.
وصعد البنوك 0.09% لارتفاع 5 أسهم بالقطاع على رأسها الأهلي المتحد بـ 1.9% ونمو وطني 0.74%.
في المقابل تراجعت 3 قطاعات تصدرها الصناعة بواقع 1.33% متأثراً بتراجع 4 أسهم تقدمها الصناعات الوطنية بـ 10.62%.
وجاء على رأس القائمة الخضراء سهم المواساة بنمو بلغ 20% بينما تصدر التراجعات سهم منازل بنسبة 11.53%.
وانخفضت السيولة امس إلى 11.55 مليون دينار مقابل 16.61 مليونا أمس الاول كما تراجعت الكميات إلى 75.18 مليون سهم مقابل 81.16 مليونا بجلسة امس الأول.
وعلى مستوى التداولات تصدر سهم منازل النشاط حجماً بـ 11.88 مليون سهم.
وشهدت جلسة امس عودة الاهتمام من جانب بعض المحافظ المالية والافراد على الاسهم ذات الأوزان الصغيرة سواء التي تنضوي تحت مكونات المجموعات النشطة كما الحال على مجموعة المدينة حيث دخل سهم هيتس تليكوم ضمن الأكثر نشاطا.
وغلبت عمليات جني الارباح على كثير من الشركات التي شهدت ارتفاعات على مدار الجلسات الخمس الماضية حيث يفضل بعض المتعاملين لاسيما الأفراد اتباع هذه المنهجية بصورة متكررة مع نهاية الاسبوع لتوفير السيولة والدخول على تعاملات الاسبوع المقبل وفق آليات العرض والطلب الجديدة.
وبدا من أداء القطاعات القيادية التماسك اللافت للقطاع المصرفي حيث كان جل اسهمه ما بين الارتفاع و الاستقرار كما برزت بعض الاسهم المدرجة تحت قطاع الخدمات كما الحال على سهم شركة سينما.
وتابع بعض المتعاملين إيضاحا من بنك وربة بشأن الاستحواذ على المقر الرئيسي لمبنى مانباور جروب التجاري في الولايات المتحدة الأميركية بنحو 66.5 مليون دولار بحصة تبلغ 99.1% مع بنتال كينيدي العقارية الاميركية.
واهتم بعض المتعاملين بإفصاح انسحاب 8 شركات من بورصة الكويت خلال العام الحالي وهي: الثمار اعتبارا من 16 اكتوبر وبحرية من 6 يوليو وجيران ق من 25 يونيو وم الأوراق من 18 يونيو والشامل من 29 يونيو واياس من 28 سبتمبر والبناء من 6 أغسطس والمواساة مطلع أكتوبر.
كما تابع هؤلاء ايضا تنفيذ بيع أوراق مالية لصالح وزارة العدل واتمام عملية بيع لشخص مطلع على اسهم بنك بوبيان وايضاح من شركة دانة الصفاة الغذائية بشأن توقع عقد بيع شركة أف آند بي لبنان وافصاح من مركز سلطان بخصوص معلومات جوهرية.
وبالنظر إلى الشركات التي كانت في بؤرة الارتفاعات فكانت تدور حول المواساة وامتيازات واياس ومعادن وسينما.
واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها منازل ووطنية م ب والمصالح ع والخليجي والجزيرة في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 53 شركة وانخفاض أسهم 57 شركة من إجمالي 114 شركة تمت المتاجرة بها.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم كويت 15 على 9.2 ملايين سهم تمت عبر 567 صفقة نقدية بقيمة نحو 5.4 ملايين دينار «17.6 مليون دولار».
ومرت تعاملات البورصة خلال الاسبوع الماضي بمحطات متعددة أبرزها تذبذب الأداء العام بسبب تفاوت استيعاب المتعاملين وخاصة الافراد التعامل مع نظام التداولات الجديد فضلا عن بدء شهر رمضان ما أثر على احجام السيولة المتداولة التي كانت «متواضعة».
وساهمت حزمة من أخبار الشركات المدرجة المتعلقة بإجراء تسويات او توقيع عقود او صفقات استحواذ في زيادة اوامر الشراء باتجاه اسهمها ما انعكس ايضا على موجة الشراء على كثير من اسهم الشركات الزميلة والشركات التابعة.
وكان واضحا تركيز المتعاملين على اسهم مزدوجة الادراج كما الحال على سهم جي اف اتش المدرج في أسواق الكويت ودبي والبحرين وعدد محدد من اسهم الشركات الخاملة التي شكلت دفعة قوية وايجابية على صعيد المؤشرات لاسيما السعري الذي حصد نقاطا كثيرة حافظت على مكانه فوق مستوى 6800 نقطة.
وبالنظر الى منوال اداء الجلستين الماضيتين نجد انهما شهدا تباينا حيث لعبت الاولى دورا مهما في عمليات تجميل بعض المستويات السعرية للعديد من الشركات التي كانت في مرمى المتاجرة نظرا للإغلاق الشهري في حين برز في مسار الثانية ارتفاع حدة عمليات جني الارباح لاسيما مع الاقفال الاسبوعي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث