جريدة الشاهد اليومية

حياة الفهد: فخورة بتكريمي في الأردن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_F1(16).pngاختتمت امس مسرحية «العائلة الحزينة» لفرقة مسرح الخليج العربي العروض المسرحية لمهرجان ليالي المسرح الحر الدولي 12 والذي اقيم في العاصمة الأردنية عمان على مسرح المركز الثقافي الملكي.
وكانت المسرحية التي أخرجها عبدالعزيز صفر فازت بمعظم جوائز مهرجان الكويت المسرحي حيث نالت جائزة المهرجان الكبرى لأفضل عرض متكامل وجوائز أفضل مخرج مسرحي وأفضل ممثلة دور أول لبطلته الفنانة فاطمة الصفي وأفضل ممثلة دور ثان سارة رشاد وأفضل ممثل دور ثان خالد مظفر وأفضل مؤثرات صوتية بدر سالمين.
وطالب عدد من الفنانين بدعم الدراما الأردنية مؤكدين أن «الدراما الأردنية تمتلك العناصر والمكونات التي تؤهلها لتكون أكثر انتشاراً على مستوى العالم العربي وضرورة الخروج من أجواء المسلسل البدوي التقليدي والاستفادة من خصائص المكان والإنسان الأردني فالبيئة واللهجة الأردنية تمثلان عنصرين مهمين في ترويج المسلسل الأردني على مستوى العالم العربي.
وأضافوا: «على القطاع الخاص أن يتحرك بشكل جدي وبجرأة لتقديم أعمال أردنية مميزة وان يبحث عن صيغة للشراكة مع منتجين عرب وبشكل خاص من الخليج».
ودعوا الى ضرورة ابتعاد الدراما العربية عن التكرار والابتذال والاقتراب من الواقع الحقيقي للمجتمع العربي بكل قضاياه وتحولاته والتركيز على قضايا الشباب بشكل خاص.
وكان مهرجان ليالي المسرح الحر الدولي في الأردن كرم  الفنانة حياة الفهد بعد أن اختارتها اللجنة المنظمة العليا «شخصية المهرجان» تقديرا لتاريخها الفني الطويل.
وقال مدير المهرجان علي عليان في حفل افتتاح المهرجان الذي تختتم فعالياته اليوم إن اختيار حياة الفهد «شخصية المهرجان» لم يأت من فراغ فهي سيدة الشاشة الخليجية من دون منازع وأشهر الممثلات الخليجيات وهي معروفة على مستوى العالم العربي ولديها تاريخ فني بأعمال كثيرة منذ أن بدأت عام 1963 بمسرحية «الضحية» من تأليف صقر الرشود وشارك فيها الفنان منصور المنصور لتتوالى أعمالها المسرحية والتلفزيونية ومشاركة بأهم فيلم سينمائي كويتي «بس يا بحر» للمخرج خالد الصديق وكتبت الكثير من الأعمال الفنية وحازت كثيرا من التكريمات في الكويت والعراق والأردن ومصر وجامعة الدول العربية وقطر والبحرين والإمارات والسعودية ولها تاريخ فني طويل. وعبرت حياة الفهد عن سعادتها بالتكريم واعتزازها بهذا التكريم.
وأكد العليان حرص القائمين على المهرجان على تكريم الأسماء الكبيرة من أصحاب التاريخ الفني الطويل والشهرة الواسعة على مستوى الوطن العربي مشددا على سعي القائمين على المهرجان إلى استقطاب الأعمال الفنية ذات الجودة لعرضها أمام الجمهور مشيرا إلى أن طلبات العروض التي تقدمت للمهرجان بلغت نحو 280 طلباً تمت تصفيتها واختيار الأنسب بينها لعرضها خلال فترة انعقاد المهرجان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث