جريدة الشاهد اليومية

الفوز يضعه على بعد نقطة واحدة من اللقب الـ 33

الريال أمام سلتا فيغو لوضع اللمسات الأخيرة للتتويج بالليغا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_S6(4).pngيسعى ريال مدريد الى الاستفادة على أكمل وجه من المباراة المؤجلة التي تجمعه اليوم بسلتا فيغو من أجل أن يصبح على بعد نقطة واحدة من الفوز بلقب الدوري الاسباني الـ 33 في تاريخه والأول منذ 2012.
وستكون مباراة اليوم على ملعب «بالايدوس» بمثابة النهائي بالنسبة لرجال الفريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لأن الفوز بها سيجعلهم بحاجة الى التعادل فقط في لقاء المرحلة الختامية الأحد المقبل في الأندلس أمام مضيفه ملقا.
ويحتل النادي الملكي المركز الثاني بفارق المواجهتين المباشرتين عن غريمه برشلونة حامل اللقب الذي يختتم موسمه الأحد على أرضه ضد ايبار وبالتالي يدرك أن الخسارة في المباراة التي تأجلت من المرحلة الحادية والعشرين بسبب العوامل المناخية ستجعله مهددا بخسارة السباق على التتويج الذي ينتظره منذ 2012.
ولذلك اعترف زيدان الطامح لأن يكون أول مدرب في حقبة دوري أبطال أوروبا يحرز اللقب موسمين على التوالي عندما يواجه فريقه السابق يوفنتوس الايطالي في 3 يونيو «اننا ندرك أن الفوز بلقب الدوري الاسباني ليس بالشيء السهل. تبقى هناك مباراتان وسنحاول مواصلة سيرنا على هذا الطريق «نحو اللقب الـ33 لريال».
ولا يبدو سيلتا فيغو قادرا على الوقوف بوجه الماكينة الهجومية للريال الذي حقق الأحد ضد اشبيلية «4-1» رقما قياسيا في البطولات الأوروبية الكبرى بوصوله الى الشباك للمباراة الـ62 على التوالي لاسيما أن صاحب الأرض الذي وصل الى نصف نهائي مسابقة «يوروبا ليغ» قبل أن يخرج بصعوبة أمام مانشستر يونايتد الانكليزي مني الأحد على يد ديبورتيفو الافيس بهزيمته الخامسة تواليا.
لكن على النادي الملكي ورغم الفوارق الفنية الهائلة الحذر من سيلتا فيغو الذي أقصى رجال زيدان هذا الموسم من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس بالفوز عليه ذهابا في مدريد 2-1 قبل اجباره على الاكتفاء بالتعادل معه ايابا في «بالايدوس» 2-2 في مباراة كان فريق العاصمة في طريقه لخسارتها ايضا لولا لوكاس فاسكيز الذي أدرك التعادل في الوقت بدل الضائع.
ورأى زيدان الطامح الى منح ريال ثنائية الدوري ودوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 1958 أن «انهاء المهمة «الفوز في الفترة الحاسمة من الموسم» هو الأمر الاصعب على الاطلاق وبالتالي يجب أن نحافظ على تركيزنا» ضد فريق أسقط برشلونة 4-3 في الدوري وأحرج مانشستر يونايتد في «يوروبا ليغ» «تعادل معه ايابا في مانشستر 1-1 بعد خسارته ذهابا 0-1» الى جانب اخراجه ريال من مسابقة الكأس.
وسيلعب سيلتا فيغو الذي خسر مبارياته الخمس الأخيرة في الدوري أمام ريال واحداها بنتيجة كاسحة 1-7 في مارس 2016 بتحرر كونه لا ينافس على المقاعد الأوروبية وضمن استمراره في دوري الأضواء «يحتل المركز الثالث عشر» وهو يعول على اياغو اسباس الذي أصبح الأحد أول لاعب من فريقه يسجل 18 هدفا على الأقل في موسم واحد من الدوري منذ ماورو رودريغيز «23» عام 1956.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث