جريدة الشاهد اليومية

الجمارك: تحويل المعلومات من المركز الرئيسي إلى الاحتياطي في حالات الطوارئ والمخاطر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_K3(5).pngكتب فهد الرشيدي:

بدأت الإدارة العامة للجمارك باختبار آلية الانتقال من مركز المعلومات الرئيسي الى الاحتياطي لموظفي مركز المعلومات وذلك في اطار سعي الإدارة لتطوير الأداء ورفع كفاءة موظفيها خصوصا في اوقات المخاطر والازمات.
وقال نائب مدير فريق المشروع بالإدارة العامة للجمارك بدر دشتي: ان ورشة العمل تأتي في اطار سعي الادارة لتقديم افضل الخدمات التقنية واحدثها خصوصا في مواجهة المخاطر والازمات وفي مقدمتها كيفية تحويل جميع المعلومات الى مركز المعلومات الاحتياطي في حال وجود مخاطر.
واوضح ان ورشة العمل اشتملت على 3 مراحل رئيسية وهي النظام الجمركي الآلي والبريد الالكتروني وخطوط الهاتف في حال انقطاعها وتهدف الى تطوير ادارة المخاطر وتفادي الاخطاء التي من الممكن ان تحدث في حالة الحرائق وانقطاع الكهرباء او خطوط الهاتف وذلك لضمان سلامة الاداء دون انقطاع.
ومن جهته قال المنسق العام لشؤون المنافذ بإدارة فريق المشروع طلال العيدان ان هذه تجربة فريدة للإدارة العامة للجمارك للتحويل من مركز المعلومات الرئيسي الى المركز الاحتياطي الموجود وذلك بناءاً على قرار مجلس الوزراء الذي يقر نقل جميع المعلومات في حالة الكوارث الى مركز الطوارئ حيث يتم نقل جميع المعلومات مباشرة الى المركز الاحتياطي في ثواني معدودة. واضاف: اذا حصلت مشكلة في النظام الجمركي الآلي الذي يعد عصب الجمارك لاحتوائه على العديد من الاجراءات الجمركية سوف تنقل جميع المعلومات مباشرة الى المركز الاحتياطي وكأن شيئا لم يحدث .
واوضح ان عملية تحويل المعلومات الى المركز الاحتياطي تعد التجربة الاولى لإدارة الجمارك وتهدف الى الاطلاع على جميع الملاحظات والاخطاء التي قد تحدث وذلك لإيجاد الحلول الناجحة لها لافتا الى ان ذلك يعد انجاز للإدارة العامة للجمارك في انشاء مركز احتياطي مشابه لمركز المعلومات الرئيسي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث