جريدة الشاهد اليومية

الميزانيات: ديوان المحاسبة رصد العديد من المشاكل والمآخذ التي حالت دون رفع الإنتاج إلى 4 ملايين برميل

9 مليارات مصاريف شركة النفط بلا مردود إنتاجي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_5-2017_1.pngأكدت لجنة الميزانيات أنه رغم صرف 9 مليارات دينار كمصاريف تشغيلية لشركة نفط الكويت في السنوات الـ 8 الماضية إلا أنها لم تنعكس بالشكل المرجو في تحقيق الطاقة الإنتاجية المستهدفة من الشركة ولم تكسر الشركة حاجز إنتاج الـ 3 ملايين برميل إلا مرتين الأمر الذي يدعو إلى إعادة النظر في كفاءة الصرف علما بأنه صُرف في الحساب الختامي الأخير 27 مليون دينار كاستشارات ودراسات.
وأشارت إلى أنه وفقاً  لبيانات الحساب الختامي الأخير فإن الطاقة الإنتاجية الفعلية للشركة بلغت 3.044.000 برميل يوميا وبفارق 106 آلاف برميل عما هو مستهدف مع رصد ديوان المحاسبة للعديد من المآخذ والمشاكل التي حالت دون تحقيق الشركة للكميات المستهدفة رغم إفادة المؤسسة وشركة نفط الكويت أثناء الاجتماع بقدرتهما على تحقيق الطاقة الإنتاجية المستهدفة البالغة
4 ملايين برميل يوميا حتى 2020.
ولفتت إلى وجود ارتفاع في مطالبات المقاولين على الشركة بما يزيد على مليار دينار ومنها على سبيل المثال أن أحد مقاولي العقود لشركة أجنبية رفع مطالبة تقدر بـ 844 مليون دينار رغم أن كلفة العقد المبرم معه 400 مليون دينار ولم تقتنع اللجنة بما بررته الشركة في هذه الملاحظة.
ودعت اللجنة إلى ضرورة تقييم تجربتها فيما يتعلق بوحدات الإنتاج المبكر والمتمثلة بإسناد عقود الإنتاج النفطي إلى المقاولين لتشغيلها وإدارتها ومن ثم تقوم شركة نفط الكويت بشرائها لاحقا لاسيما أن ملاحظات ديوان المحاسبة بشأنها متكررة سنويا ومنها على سبيل المثال أنه نتيجة لعدم التزام أحد المقاولين بالمواصفات الفنية في أحد عقود وحدات الإنتاج المبكر للنفط فقد بلغت الطاقة الإنتاجية من هذا العقد 69 ألف برميل في حين أن المستهدف من هذه الوحدة حسب العقد المبرم 120 ألف برميل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث