جريدة الشاهد اليومية

الوضع العام لا يشجع على إجرائه.. ويجب إنشاء مركز مستقل عن الجامعة

الشريعان لـ«الشاهد»: لا يوجد اهتمام بالبحث العلمي في الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_5-2017_L1(1).pngحوار إبراهيم الزاهي:
قال عضو هيئة التدريس في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت بدر الشريعان ان خريجي الكلية مؤهلون بنسبة 100٪  سواء في الكويت او خارجها والدليل على ذلك التجارب الميدانية وشركات النفط التي تقبل خريجي كلية الهندسة ،لاسيما ان خريجي قسم الهندسة الميكانيكية يعملون في جميع وزارات الدولة لانه تخصص نادر ومطلوب في سوق العمل.
وأكد الشريعان في حوار مع «الشاهد» ان برنامج الماجستير والدكتوراه في الكويت متواضع الى حد كبير خاصة أننا نعاني من مشكلة الدراسات العليا بشكل أساسي وأن الوضع العام لايشجع على الانخراط في البحث العلمي لأنه لايوجد دعم ولا اهتمام بالأبحاث العلمية.
وبين انه ضد زيادة تسعيرة الكهرباء على السكن الخاص لأن المواطن البسيط يتحمل أشياء عديدة ولكن من الأفضل تطبيق نظام الشرائح من خلال عدادات ذكية تتعامل مع نظام الشرائح كما تطرق إلى العديد من النقاط الهامة خلال الحوار.. وفيما يلي التفاصيل:

• أين طلاب كلية الهندسة من المشاكل العلمية التي يعيشها المجتمع الكويتي ومنها أزمة الازدحام المروري.. هل مشاريع التخرج تناقش وضع حلول لها؟
- دور الإعلام في الاهتمام بشأن التعليم مهم جدا من خلال إبراز الدور الذي تقوم به الجامعة والتطبيقي ووزارة التربية والتعليم العالي خاصة أن الأغلبية لديها شعور  بأن  التعليم يحتاج الى التطوير ولاشك ان الدول المتقدمة لديها خطة واضحة تضع التعليم كأولوية لاسيما أن الطلبة في الجامعة لابد ان تتوافر لهم الأدوات الأساسية للانخراط في سوق العمل لأن لديهم طموحات جيدة ولكن الأهم ان ننتج جيلا يكون فعالا في السوق الكويتي خاصة أن أغلب خريجي الكويت يتجهون إلى القطاع الحكومي ولكن من المفروض أن يكون نسبة كبيرة منهم في القطاع الخاص لتكون بيئة العمل مختلفة لانه مؤخرا أصبح هناك تكدس وظيفي وقلة
إنتاجية الفرد.
• ما أبرز المشاكل التي تعاني منها جامعة الكويت؟
- أهم مشكلة هي فصل  جامعة الكويت عن جامعة صباح السالم  التي ينتظره الكثير من أعضاء هيئة التدريس خاصة أن طموحات الأساتذة مشروعة لأنهم من قاموا بالتصاميم ووضع المتطلبات للمباني كما أن مشكلة الميزانيات مع تقشف الدولة التي قلت مرارا وتكرارا أن التقشف الحكومي ممكن أن يطول المشاريع الإنشائية والمصروفات الأخرى ولا يمكن أن يطول المؤسسات التعليمية خصوصا جامعة الكويت خاصة أنها تعاني من زيادة أعداد الطلبة في القاعات الدراسية لذلك يجب أن يكون هناك مراجعة ليس لسياسة القبول وإنما لاحتياجات سوق العمل لأن بعض  الخريجين
لا يستطيعون أن يحصلوا على وظائف حسب  تخصصاتهم.
• ما الذي ينقص خريجي كلية الهندسة ليكونوا مؤهلين لسوق العمل فور التخرج؟
- خريجو كلية الهندسة والبترول مؤهلون بنسبة ٪100 للانخراط في سوق العمل سواء في الكويت أو خارجها والدليل على ذلك التجارب الميدانية للطلبة في شركات النفط التي تعد من أبرز الأماكن التي تستطيع فيها اختبار قدرات الخريجين لاسيما أنهم يجدون قصورا في المستويات التعليمية لخريجي الجامعات الأخرى.
• ما أبرز المشكلات التي تواجه الشباب المهندسين؟
-  المهندس الذي يعمل في الحكومة لديه شعور بعدم تقديره ماديا لأنهم يحتاجون إلى زيادة الدعم والبدلات وهذا يجب أن يواكب عملهم خلال مشاريع الدولة لأنه إلى الآن في مشاريع الدولة المهندس الكويتي فقط يراقب المشروع ولكن لا يكون المشرف على هذه المشاريع فمن خلال ذلك تحتاج الدولة الى تغيير النهج من الدور الإشرافي إلى الدور التنفيذي ومقابل ذلك زيادة البدلات والحوافز المادية.
• حدثنا عن قسم الهندسة الميكانيكية؟
- ينقسم الى قسمين إنتاج الطاقة والعلوم الحرارية والآخر التصميم الميكانيكي خاصة أن القسم الميكانيكي في أغلب دول العالم يكون مرغوبا فيه في كل الشركات وخريجو القسم يتم توظيفهم في جميع وزارات الدولة بدون استثناء حتى في الديوان الأميري ومجلس الأمة لانه تخصص حساس ومهم على مستوى العالم.
• هل يوجد إقبال على الالتحاق بالقسم؟
- هناك رغبة في الهندسة الميدانية وهندسة البترول أكثر من الإقبال على الهندسة الميكانيكية لأسباب غير موضوعية والدليل على ذلك ارتفاع راتب مهندسي  قطاع النفط.
• ما أسباب تدني الأبحاث في جامعة الكويت؟
- نظام الدراسات العليا والدكتوراه هو الرافد الأساسي للأبحاث فالأستاذ المشرف على الطلبة يكون لديه باحثون في الماجستير والدكتوراه يقومون بعمل الأبحاث لاسيما أن برنامج الماجستير والدكتوراه في الكويت متواضع إلى حد كبير فنعاني من مشكلة الدراسات العليا بشكل أساسي كما أن الوضع العام لا يشجع على البحث العلمي ولا يوجد دعم ولا اهتمام بالبحث العلمي لأنه لا توجد شراكة مع القطاعين العام والخاص لاسيما اننا اقترحنا إنشاء مركز للبحوث يكون مستقلا عن الجامعة ولكن يوجد عدم فهم من أصحاب القرار.
• بالعودة الى الطرق والمرور هل تعتقد أن الدولة لديها مشاريع قادرة على حل المشكلة؟
-  مشكلة الكويت أن السكان  يركزون على منطقة وسط المدينة والمناطق المحيطة بها وإعادة  الاستراتيجية في بناء الطرق لها دور كبير ولكن هناك بعض الحلول الأخرى مثل إنشاء الدوائر الحكومية خارج مناطق الازدحام هذا حل لاسيما ان المدن العمالية ممكن أن تكون خارج حدود المدينة مثل منطقة المطلاع وهذه موجودة في خطة الحكومة ولكن لم يتم تنفيذها بالإضافة الى النقل الجماعي عن طريق الباصات  او مشروع القطارات الذي يجب ان يرى النور قريبا.
• هل المواطن الكويتي مؤهل لاستخدام النقل الجماعي أم أنه من الصعب التخلي عن سيارته الخاصة؟
- إذا كان النقل الجماعي على مستوى جيد يواكب التطور أتوقع أن الشعب الكويتي سيتقبل هذه الفكرة لاسيما أن أغلب دول العالم التي يوجد فيها تمركز سكاني وزحمة توفر القطارات الوقت والجهد وبالتالي هذا مشروع حيوي.
• توليت حقيبة وزارة الكهرباء في السابق برأيك لماذا تتكرر مشكلة الانقطاعات كل عام ومن المسؤول عن هذا الامر؟
- قبل أن أتولى الوزارة كان هناك مشكلة انتاج في عام 2007 ثم توليت الوزارة في 2009 ويجب أن يفهم الجميع ان الإنتاج يختلف عن  توزيع الكهرباء  خاصة أن الكويت كانت تمر بمشكلة في عام 2007 بخصوص موضوع الإنتاج وبحمد الله بجهود المسؤولين تم الإسراع بحل مشكلة انقطاع الكهرباء وقصور الإنتاج لاسيما عندما توليت الوزارة كان هناك تدشين للربط  الكهربائي مع دول الخليج في عام 2010 ومن خلال ذلك أصبحنا مرتبطين خليجيا  ولدينا إنتاج فائض ٪20 عن الحاجة أما مشكلة التوزيع والانقطاعات داخل المناطق فتحدث بسبب تحميل المحولات في المناطق أكثر من طاقتها تحت درجات حرارة مرتفعة أو عدم صيانتها بالشكل المطلوب ولكن الآن الوضع تحسن كثيرا عن السابق.
• ما الحلول من وجهة نظرك؟
- حل قصور الكهرباء يجب ان يكون عن طريق إنشاء محطات جديدة  ويجب ان يكون هناك ترشيد ووعي لدى المواطنين لأن البعض يتكلم عن زيادة الرسوم بأنها  الحل  لكن انا اختلف تماما مع ذلك لأن الزيادة على القطاعات المنتجة قد تكون حلا للقطاع التجاري أو الاستثماري ولكن  أنا ضد أن يكون هناك زيادة على السكن الخاص.
• هناك مشروع حكومي لتحويل وزارة الكهرباء الى مؤسسة عامة تقوم على الربح.. هل تؤيد ذلك؟
- في اغلب دول الخليج لا توجد وزارات ولكن توجد هيئات مسؤولة عن شركات تحت هذه الهيئات فالمسؤولية يجب أن تكون من شخص مسؤول في الدولة سواء كان وزيرا أو مدير هيئة ويكون مسؤولا مباشرة عن هذه الشركات خاصة أنه من الممكن ان تكون هناك عدة شركات وليست شركة واحدة منها على سبيل المثال شركة لتوزيع  الكهرباء على المناطق أو شركة للإنتاج وتعمل بإنتاجية اكبر لمصلحة الدولة والمواطن.
• هناك مخاوف لدى العاملين في الوزارة والبالغ عددهم نحو 14 ألف موظف من التوجه نحو الخصخصة.. برأيك هل هذا التخوف مشروع؟
- مهما كانت الخصخصة يجب المحافظة على الموظفين خصوصا الفنيين لأنهم النواة الرئيسية لاسيما أن الخصخصة إذا كانت بدون  مجاملة للشركات المستفيدة أو بنفس النهج الذي بدأ به بعض أعضاء مجلس الأمة وهو أن تكون الخصخصة عن طريق شركات مساهمة عامة فليس هناك مانع في ذلك.
• يجري الحديث حاليا عن مشروع استيراد المياه العذبة.. هل يمكن أن تكون خطوة جيدة في ظل الفقر المائي الذي نعاني منه؟
-  في كل الأحوال هناك وجهة نظر فنية وسياسية خاصة أن الفنيين يؤيدون هذا الرأي ولكن سياسيا يجب ألا تكون تحت رحمة أي طرف آخر مهما كانت الشراكة مع هذه الدول فيجب أن يكون لديك اكتفاء ذاتي خصوصا من أهم مورد وهو الماء فإنشاء محطات لتحلية المياه من البحر كاف لأن تكون الكويت مصدرة للمياه وليست مستوردة مع وجود الوفرة المالية وإدارة هذه المشاريع سيكون هناك اكتفاء من تحلية المياه من البحر.
• هل تؤيد الاعتماد على الطاقة المتجددة «الطاقة الشمسية»؟
- الطاقات المتجددة تطورت في السنوات الأخيرة خصوصا الطاقة الشمسية لأن الكويت تملك أياما كثيرة خلال السنة تكون إنتاجية الطاقة الشمسية جيدة  فيها ولكن مشكلة الصيانة يجب أن تختبر فالكويت ممكن أن تدخل في مرحلة تجربة مشروع صغير لاتخاذ القرار المناسب لأن بعض الدول المتقدمة وخصوصا شمال أوروبا تستخدم نفايات للطاقة لاسيما أن الكويت إذا استخدمت النفايات فستوفر طاقة كهربائية بدون مقابل.
• ما رأيك في استيراد الغاز من العراق؟
- الكويت لديها وفرة في النفط الخام والغاز الطبيعي في فصل الشتاء لدينا ما يغطي احتياجات الدولة ولكن فصل الصيف لدينا قصور فيه واستيراد الغاز عن طريق أنابيب من الدول المجاورة حاجة ومطلب وليس خيارا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث