تعديل اللائحة الداخلية خلال شهرين ولجنة برلمانية للتحقيق في تهريب الحاويات

الإيداعات حوّلت المجلس إلى سوق واقف

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_2-2017_1(4).pngتحوّل مجلس الأمة أمس إلى سوق واقف بعد أن دخل أكثر من نائب في هواش كاد يصل إلى التشابك بالأيدي وتبادل هؤلاء الشتائم أثناء مناقشة قضية الإيداعات وقد انتهى المجلس إلى الموافقة على استعجال البت في إقرار قانون تعارض المصالح خلال شهر وتعديل اللائحة الداخلية للمجلس خلال شهرين وتكليف ديوان المحاسبة وهيئة مكافحة الفساد بتلقي شكاوى الإيداعات منذ 2006.
كما وافق المجلس على تشكيل لجنة تحقيق حول قضية تهريب الحاويات وزكى النواب عبدالله الرومي ووليد الطبطبائي وعادل الدمخي وماجد المطيري وخالد الشطي لعضويتها. ووافق المجلس أيضاً على زيادة عدد أعضاء لجنة تحسين بيئة الأعمال إلى 5 بدلاً من 3 وزكى النائبين يوسف الفضالة والحميدي السبيعي لعضويتها. وأحال تقرير اللجنة التشريعية حول إعادة انتخاب نائب رئيس مجلس الأمة إلى المحكمة الدستورية للبت فيه.
وقد طالب عدد من النواب الحكومة بالتعاون بشأن الرد على الأسئلة البرلمانية خلال المدة التي حددتها اللائحة الداخلية مؤكدين أن تجاهل الوزراء للأسئلة يجعل النواب مضطرين إلى التدرج في استخدام أدواتهم الدستورية وهو ما قد يؤزم العلاقة بين السلطتين.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث