أسواق الخليج تختبر مستويات مقاومة مهمة الأسبوع الحالي

محللون: بورصة الكويت تواجه قوة بيعية لتعطيل الحركة الصاعدة مؤقتاً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

قال محللون إن مؤشرات أسواق الأسهم الخليجية تختبر مستويات مقاومة هامة في ظل الاتجاه الصاعد للنفط المؤثر الرئيسي على الأسواق وعودة التكهنات حيال تنفيذ اتفاق أوبك.
وقال محمد رضوان عضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين إن مؤشرات الأسواق الخليجية تواجه مقاومات مهمة فنياً خلال جلسات الأسبوع الحالي وذلك في ظل الأنباء الإيجابية التي تحملها تصريحات الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب الذي تطرق إلى سياسيات اقتصادية من شأنها تحفيز رؤوس الأموال لأسواق المال.
وبين أن المحركات الرئيسية للأسواق إلى نهاية الشهر الحالي ستحددها أي تصريحات بخصوص علاقات اميركا الاقتصادية مع الدول الكبرى وتنفيذ اتفاق أوبك الذي يحرك أسعار الخام وبالتالي الأسهم.
وأوضح أن مؤشر السوق السعودي بدأ مرحلة التقاط الأنفاس والتحركات العرضية مشيراً إلى لأن صموده فوق مستويات 6700-6750 نقطة يؤكد اتجاهه الصاعد على المدى المتوسط.
وأشار إلى أن مستهدفات مؤشر تاسي على المدى المتوسط ستكون عند 8100 - 8400 نقطة ناصحاً المتعاملين بالاحتفاظ بمراكزهم في الأسهم والشراء وقت التراجعات.
وبين رضوان: أن مؤشر سوق دبي يشهد ارتفاعات جيدة وخصوصاً بعد اختراقه لمستويات 3550 - 3600 نقطة؛ مما يؤهله لاستهداف مستويات تقترب من 4550 - 4600 نقطة خلال الأسبوع الحالي.
وأوضح رضوان أن مؤشر دبي من الممكن أن يمر بمناطق تعوقه عن التقدم تجاه المستهدفات وهي مستويات 3900 ثم 4200 والتي ينصح عندها بتوخي الحذر وجني الأرباح.
وقال رضوان: إن مؤشر سوق الكويت يواجه خلال الأسبوع الحالي قوة بيعية لتعطيل الحركة الصاعدة مؤقتاً عند مستوى 6700 نقطة والتي استطاعت إيقاف الارتفاعات القوية.
ورجح رضوان أن يستكمل السوق الكويتي طريقه للصعود بعد عمليات جني الأرباح الحالية والتي قد تصل إلى 6200-6150 نقطة.
ونصح رضوان مستثمري السوق الكويتي بالبيع في الارتدادات لأعلى وانتظار نهاية التراجعات عند مستويات 6200-6150 نقطة.
من جانبها أكدت نوف عبدالله المحللة بأسواق المال على أن الوضع بالأسواق يحتاج إلى ضخ سيولة جيدة في أغلب الأسهم للتحويل للمسار الصاعد.
ونصحت عبدالله المتداولين بالأسهم الخليجية حالياً بالمضاربة بحذر مع تفعيل نقاط وقف الخسارة للأسهم المتمركز فيها أو الانتظار لتأكيد الارتفاع والشراء وأخذ مراكز جديدة.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث