جريدة الشاهد اليومية

الغانم: لم أتلق أي خطاب من الحكومة..وجلسة طرح الثقة قائمة

العزب: لا صحة لاستقالة الحمود والحكومة تدرس خياراتها

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_222017-1.pngنفى وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة فالح العزب، صحة ما يتداول حول استقالة وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود.
وقال إن الأمر متروك للقيادة السياسية والوزير المعني، مشيرا إلى أن الحكومة مازالت تدرس خياراتها بهذا الشأن.
وعن اتهام بعض النواب للحكومة بتعطيل نصاب جلسة التركيبة السكانية، ذكر العزب أن الحكومة حضرت بالوزراء المختصين بهذه القضية، مضيفاً أنه يفترض بمن طلب انعقاد الجلسة التنسيق لعقدها وهم النواب ونحن لا نتحمل هذا الأمر.
ورفع رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أمس الجلسة الخاصة لبحث الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة زيادة أعداد العمالة الأجنبية والقضاء على ظاهرة الاتجار بالإقامات والتلاعب بتقديرات العمالة.
واضطر الغانم  إلى رفع الجلسة نهائياً، بعد أن رفعها  الساعة التاسعة صباحاً لنصف ساعة لعدم اكتمال النصاب، ثم عاد ليستأنفها، إلا أن النصاب حال دون عقدها، وقد أعرب عدد من النواب عن أسفهم إزاء عدم عقدها، مؤكدين أن معالجة التركيبة السكانية قضية مهمة جداً، وكان من الضروري مناقشة الحكومة بشأن إجراءاتها لمعالجة هذا الاختلال، وأن عدم اكتمال النصاب مخيب للآمال، مستغربين غياب عدد من الأعضاء، منهم من وقع على طلب عقد الجلسة.
وكان ضمن طالبي جلسة التركيبة السكانية النائب عبدالوهاب البابطين الذي غاب عن الجلسة، وقالت النائبة صفاء الهاشم: يوم الخميس بعض الزملاء عندهم سفرة أو شورت بريك أو روحة لشاليه مبچر أو ما يبون يتأخرون عن المزرعة.
من جهته، أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم عدم تلقيه أي خطاب من الحكومة حول جلسة المجلس الخاصة بالتصويت على طلب طرح الثقة بوزير الإعلام وزير الشباب.
وقال رداً على سؤال حول رغبة الحكومة في حضور جلسة الأربعاء المقبل من عدمه إن الجلسة قائمة حتى هذه اللحظة للتصويت على طلب طرح الثقة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث