جريدة الشاهد اليومية

إحالة الاستشاري البريطاني والمشرفين على الخلطة الأسفلتية إلى التحقيق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_2(1005).pngأكدت مصادر لـ «الشاهد» أن وزير الأشغال عبدالرحمن المطوع سوف يحيل القائمين على متابعة الخلطة الإسفلتية الجديدة مع مكتب الاستشاري البريطاني بالوزارة للتحقيق، لاتخاذ إجراءات قانونية ضدهم، بعد أن أكد التقرير الفني لمركز الفحوص في وزارة الصحة أن الخلطة الإسفلتية التي عملت عليها الوزارة خلال عام كامل بالتعاون مع المكتب الاستشاري البريطاني للقضاء على تطاير الحصى غير صالحة وفشلت في معالجة المشكلة، ما يتطلب إعادة النظر في المقاييس الفنية الخاصة بها.
وأشار التقرير الذي أعده مهندسو الوزارة إلى أن التركيبة التي أعدها المكتب الاستشاري البريطاني تتضمن ملاحظات ومشكلات لا تجعل منها صالحة للاستخدام.
وكشف التقرير عدم معالجة الخلطة للعيوب السطحية والتي من المفترض أن تعالج قبل فرش الإسفلت، فضلاً عن وجود شروخ على سطح الطبقة الإسفلتية، كما لوحظ بعد أخذ العينات من الموقع بعد مرور عام كامل عليها تناقص نسبة الإسفلت، وطالب التقرير بمنع إهدار ميزانيات على خلطات جديدة فاشلة والتأني في استخدام أي خلطات قبل ثبوت جاهزيتها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث