جريدة الشاهد اليومية

محللون يتوقعون مواصلة انتعاش السوق مع اقتراب الإعلانات السنوية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

توقع محللون استمرار انتعاش السوق الكويتي خلال الأسبوع الحالي في ظل التوقعات بدخول مزيد من الأفراد والمحافظ الجُدد مع اقتراب الإعلانات السنوية.
وقال عائد الظفيري المحلل المالي بأسواق الخليج، إن السوق الكويتي بدأ تدريجياً بالانتعاش، وهناك دخول متوقع للأفراد والمحافظ من جديد.
وتوقع الظفيري أن تقود إعلانات البنوك السنوية المرتقبة السوق إلى مزيد من المكاسب.
وأشار الظفيري إلى أن هناك توجهاً سيحدث من قبل مستثمرين إلى أسهم مجموعة الخرافي، والتي لم تتفاعل مع الارتفاعات الأخيرة للسوق بالشكل المطلوب.
وقال عبدالله الزامل المحلل المالي بأسواق الخليج، إن مؤشر بورصة الكويت حقق ارتفاعاً يعادل 20% من أدنى نقطة وصل لها في يناير للعام 2016؛ مما يُشير لدخوله في دورة انتعاش، والتي قد تمتد لنهاية الإعلانات والتوزيعات السنوية.
وأوضح الزامل أن امتداد دورة انتعاش السوق يأتي مدعوماً بارتفاعات أسعار البترول ورغبة المحافظ والصناديق في الدخول بعرض الاستحواذ الرسمي من أديبتيو بالمتبقي من أسهم اميركانا بالسوق والتي تُقدر بـ 33%.
وقال الزامل: إن السيولة المقبلة للسوق قد تُساهم بدفع دورة انتعاش المؤشرات لمستويات جديدة في ظل التوقعات بنتائج جيده للشركات المدرجة.
من جانبه يرى حمود الشمري المحلل الفني بأسواق المال، أن هناك محافظ بالسوق الكويتي تتحرك نحو الأسهم بالتزامن مع وصولها لأسعار مناسبة، وخاصة الأسهم القيادية مثل زين تليها أسهم وطني وبيتك وتمويل خليج.
وقال الشمري: إن الأجواء أصبحت بمرحلة التفاؤل في السوق الكويتي، ومن المؤكد أن نرى ملامسة المؤشر السعري وكسر الحاجز النفسي 6000 نقطة بالوصول إلى 6100 على المدى القصير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث