جريدة الشاهد اليومية

مانشستر سيتي انفجر في وجه وست هام بخماسية في كأس الاتحاد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_S3(541).pngأمطر مانشستر سيتي، شباك وست هام يونايتد «5ـ0»، على الملعب الأولمبي في لندن، في الدور الثالث من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي.
أحرز أهداف سيتي، كل من يحيى توري «33» من ركلة جزاء، وهافارد نوردفيت، بالخطأ في مرماه «41»، وديفيد سيلفا «43»، وسيرجيو أغويرو «50» وجون ستونز «84».
وتعتبر هذه الهزيمة، هي الأكبر لوست هام على الملعب الأولمبي، الذي يحتض مبارياته بداية من هذا الموسم.
أشرك مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا، تشكيلته الأساسية باستثناء الحارس ويلي كاباييرو، الذي لعب على حساب التشيلي كلاوديو برافو.
أما مدرب وست هام سلافين بيليتش، ففاجأ المتابعين عندما أبقى الفرنسي ديميتري باييه على مقاعد البدلاء، وأشرك العملاق آندي كارول، أساسيًا كرأس حربة في عيد ميلاده الثامن والعشرين.
بدأ مانشستر سيتي المباراة مهاجمًا، وأطاح المدافع جون ستونز برأسيته فوق العارضة في الدقيقة السادسة، ثم مرر الإسباني ديفيد سيلفا الكرة للأرجنتيني بابلو زاباليتا، الذي سدد في جسد المدافع وينستون ريد.
وفي الدقيقة «15» تألق الإسباني أدريان حارس مرمى وست هام، في إبعاد كرة من مسافة قصير لديفيد سيلفا إثر تمريرة ماكرة من الفرنسي غايل كليتشي.
وبذل وست هام، جهدًا لافتًا لاستلام زمام المبادرة من خلال نشاط سفيان فيغولي في الجهة اليمنى، وأرسل الجزائري الكرة، أمام مرمى سيتي لكن كارول وميكاييل أنطونيو فشلا في الوصول إليها.
وعاد سيتي، للسيطرة على المجريات وتحرك الدولي الإنكليزي رحيم سترلينغ كثيرًا على الناحية اليسرى، وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة «28» لكن ريد منعه من التسديد في وضع جيد أمام المرمى.
وارتدت كرة من ركلة ركنية للمهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، الذي سدد مباشرة كرة قوية أبعدها أدريان بأطراف أصابعه لركنية.
وأسفر ضغط مانشستر سيتي، عن الهدف الأول في الدقيقة 33 عندما احتسبت له ركلة جزاء، بعد خطأ بحق زاباليتا، فانبرى العاجي يحيى توريه للركلة بنجاح.
وكانت ردة فعل وست هام، قوية، لكن فيغولي فشل في إيداع الكرة بالشباك الخالية من مسافة قريبة وسط دهشة الحضور.
وضاعف سيتي، تقدمه بعد ذلك عندما أرسل الظهير الفرنسي باكاري سانيا، كرة عرضية أراد لاعب وست هام هافارد نوردفيت إبعادها من أمام سترلينج للتهادى في شباكه عن طريق الخطأ في الدقيقة 41.
وبعدها بدقيقتين، باغت سيتي مضيفه بهدف ثالث عن طريق سيلفا الذي استلم كرة سترلينغ من الناحية اليمنى ووضعها بهدوء ومكر داخل المرمى.
ولم يهدأ إيقاع مانشستر سيتي مع بداية الشوط الثاني، فأحرز هدفه الرابع، بعدما تابع أغويرو بلمسة واحدة تسديدة من زميله توريه في الشباك خادعًا الحارس أدريان في الدقيقة «49».
واستسلم وست هام، بعدها للنتيجة وسط سيطرة مطلقة من مانشستر سيتي، بفضل نجميه سترلينع وسيلفا الذي خرج من الملعب، ودخل مكانه مواطنه نوليتو.
وحاول وست هام، عدم إظهار يأسه من خلال تبديلين دخل من خلالهما باييه، ومارك نوبل، بدلاً من الأرجنتيني مانويل لانزيني، وكارول.
وأراد غوارديولا، تجربة بعض من عناصره البديلة، فأشرك الإنكليزي فابيان ديلف، والإسباني الصاعد أليكس غارسيا على حساب البلجيكي كيفن دي بروين، وتوريه.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث