جريدة الشاهد اليومية

روتانا تعيده إلى أجواء الحفلات

راشد الماجد: عندما أغني في الكويت أطير من الفرح والوناسة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_F3(476).pngكتب حسين محمد:

أكد النجم  راشد الماجد أنه سعيد بإحياء حفل غنائي لأول مرة على خشبة مسرح دار الأوبرا الكويتية والتي تم افتتاحها مؤخرا، كما أنه وللمرة الأولى أيضاً يشارك في إحدى أهم المهرجانات التي تنظمها شركة روتانا المنافسة لشركته الانتاجية بلاتنيوم وهو مهرجان «فبراير كويت»  والذي يعود له بعد غياب 7 سنوات. عن اخر مشاركة فيها في مهرجان هلا فبراير في صالة التزلج.  وأضاف الماجد بانه عندما يغني في الكويت يشعر بانه طاير من الفرح والوناسة لانه يمثل له الشيء الكثير فالجمهور الكويتي متذوق وناقد فني عالي ودائما اتمنى ان اكون عند حسن ظنهم فيني.
حيث بدأ تحضيرات مكثفة لهذا اللقاء الفني الفريد من نوعه خاصة وانه يمتلك قاعدة كبيرة من الجمهور الخليجي والعربي خصوصا وان الماجد يفضل دائماً ان يبتعد عن وسائل الاعلام المختلفة ولا يفضل ان يظهر فيها، ومن جانب أخر أعرب راشد عن سعادته بما حصدته أغنيته «لو كان بخاطري» مع النجمة أمال ماهر من نجاح كبير في العالم العربي، كما يرى أن أمال خامة صوتية فريدة من نوعها ومن أفضل الاصوات في العالم العربي واستمتع بالعمل معها وتقديم ديو غنائي مميز.
«لو كان بخاطري» من كلمات الشاعر واحد، ألحان عمرو مصطفى، توزيع أحمد الموجى، إخراج باسم الترك، وقد علق الماجد على صوت امال ماهر بانها  خامة صوتية فريدة من نوعها قادمة من الزمن الجميل وهي الآن تعد من أفصل الأصوات العربية وأتوقع لها مستقبلا كبيرا في عالم الأغنية إذا استمرت في المحافظة على هويتها الأصيلة، الأغنية المصرية بحاجة لصوت مثل آمال للمحافظة على الفن الغنائي الكبير في مصر.
وتصف آمال ماهر سعادتها الكبيرة بهذا العمل حيث تتوقع أن يحظى باهتمام ونجاح كبير خاصة في مصر، وقالت: «سعادتي لا توصف بهذا العمل، وسعادتي أيضا بتقديم دويتو غنائي مصري مع فنان كبير وأستاذ بحجم راشد الماجد، وهذا شرف كبير لي.
الجدير بالذكر: على الرغم من أن الديو الغنائي «لو كان بخاطري» الذي جمع المطرب السعودي راشد الماجد والمطربة المصرية آمال ماهر، لم يطرح سوى قبل أسبوع واحد فحسب، إلا أنه استطاع أن يحقق نجاحا كبيرا، بحيث سجل 11 مليون مشاهدة.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث