جريدة الشاهد اليومية

الحربي: أحلنا فواتير العلاج المزورة في لندن للنيابة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1(1007).pngكتب جمال الراجحـي:

بينما تواصل السلطات البريطانية، بالتعاون مع السفارة الكويتية، تحقيقها الموسع لمافيا الفواتير الوهمية الخاصة بعلاج المرضى بلندن، توصلت «الشاهد» إلى الخيط الأول في كشف عصابة الفواتير الوهمية والمزورة، حيث كانت البداية عبر تحقيق افتتحه مكتب جرائم غسيل الأموال ومكافحة الإرهاب البريطاني عندما راقب الأخير أحد أهم المطلوبين في جرائم غسيل الأموال، ليفاجأ بأن المطلوب أجرى عملية مصرفية في أحد حسابات السفارة الكويتية بلندن, وقد انتقل رجال مكتب جرائم غسيل الأموال البريطاني إلى السفارة الكويتية وأبلغهم بالأمر، لتبادر السفارة بتسجيل قضية ضده، تمهيدا لملاحقته قضائياً،لكن المفاجأة كانت أن المشبوه كان يرأس عصابة منظمة تشمل أطباء وصيادلة ومحاسبين يديرهم من خلال المستشفيات الأجنبية التي تتعامل مع المرضى العرب بشكل عام. 
وقالت المصادر لـ«الشاهد» إن الخيط الثاني لكشف المافيا كان عبر اعتكاف الملحق الصحي الكويتي فيصل الصفي في مكتبه لمدة شهرين للتدقيق على جميع فواتير وأسماء المستشفيات التي تعالج الكويتيين، ليفاجأ  بأن هناك 17 طبيباً أجنبياً لا وجود لهم بالأصل على أرض الواقع وليس لهم صلة بكليات وجامعات الطب في بريطانيا، ويتم تسديد مستحقاتهم المالية عبر فواتير مزورة ووهمية، الأمر الذي دعا رئيس المكتب إلى إيقاف فوري للدفعات المالية للمستشفيات والصيدلية المشبوهة وإبلاغ وزير الصحة  بالأمر.
وقال وزير الصحة جمال الحربي إنه وضمن التزامه بحماية المال العام ومكافحة الفساد ولدى إبلاغه من جانب وكيل الوزارة ورئيس المكتب الصحي في لندن بواقعة شبهة تزوير بفواتير ومطالبات مالية للعلاج في بريطانيا والتنسيق بين سفارة الكويت وسكوتلنديارد  فقد كلف وفداً من الوزارة لزيارة المكتب الصحي بلندن والوقوف على الإجراءات والتحقيقات الأولية حول تلك الوقائع. وأكد الحربي أن الوفد المرسل قدم تقريره متضمناً الإجراءات الفورية التي اتخذت لمحاسبة المتجاوزين وإحالة الملف بالكامل للنيابة العامة، كما تم وقف التعامل مع إحدى الصيدليات بلندن التي وردت بالتحقيقات الأولية، بالإضافة إلى وقف 4 موظفين بقسم الحسابات بالمكتب الصحي بلندن عن العمل فوراً.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث