جريدة الشاهد اليومية

مجزرة دموية مروعة في سجن برازيلي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_-(5).pngقال مسؤولون برازيليون الاثنين إن نحو 60 شخصا قتلوا في أعمال شغب دموية بأحد السجون نجمت بسبب صراع بين عصابات مخدرات متنافسة في مدينة ماناوس التي تقع وسط غابات الأمازون في واحد من أسوأ أعمال العنف في سنوات في نظام البرازيل الإصلاحي المكتظ.
وقال سيرجيو فونتيس مدير الأمن في ولاية أمازوناس خلال مؤتمر صحفي إن عدد القتلى قد يرتفع بينما يتضح للسلطات مدى نطاق التمرد الذي بدأ في وقت متأخر أمس الأحد بسبب شجار بين عصابات مخدرات متنافسة.
وذكرت صحيفة مانواس إم تيمبو إن أشلاء عدد من القتلى ألقيت منفوق جدران السجن.
وقال فونتيس إن أعمال الشغب بدأت في وقت متأخر أمس الأحد وجرت السيطرة عليها نحو السابعة مساء بالتوقيت المحلي اليوم ولا تزال السلطات تحصي عدد السجناء لمعرفة عدد الذين لاذوا بالفرار.
وتنتقد منظمات حقوقية دولية البرازيل بشدة بسبب نظام سجونها حيث الاكتظاظ بالنزلاء هو الوضع الطبيعي واندلاع أعمال شغب عنيفة حدث روتيني.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث