جريدة الشاهد اليومية

سموه أجرى مباحثات رسمية مع رئيس وزراء تايلند ووقع اتفاقيات‮ ‬عدة

ناصر المحمد سلم ملك تايلند رسالة من الأمير

أرسل إلى صديق طباعة PDF

z21(30).jpg أقام رئيس وزراء مملكة تايلند ساماك سنودار أفيج بمقر الحكومة ظهر أمس مأدبة‮ ‬غداء رسمية على شرف سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد والوفد المرافق لسموه‮.‬
وعبر رئيس وزراء مملكة تايلند في‮ ‬كلمة له بالمناسبة عن سعادته والحكومة بالزيارة التاريخية لسمو رئيس مجلس الوزراء مهنئا إياه بإعادة تكليفه رئيسا لمجلس الوزراء ومؤكدا أن الزيارة ستفتح أفاقاً‮ ‬أرحب لتعاون مثمر بين البلدين الصديقين‮.‬
ونوه بالزيارة التي‮ ‬قام بها أمير البلاد‮  ‬في‮ ‬عام‮ ‬2006‮ ‬لمملكة تايلند لحضور مراسم الاحتفال بمرور‮ ‬60عاما على اعتلاء العاهل التايلندي‮ ‬بوميبول سوندار أفيج ما‮ ‬يدل على عمق العلاقات بين البلدين‮.‬
ودعا‮  ‬إلى تعاون أوثق بين البلدين في‮ ‬جميع المجالات مشيرا الى مكانة الكويت العالمية في‮ ‬قطاع الاستثمار بالمنطقة الاسيوية‮.‬
من جهته عبر سمو رئيس مجلس الوزراء في‮ ‬كلمة جوابية بالمأدبة عن شكره للحفاوة البالغة التي‮ ‬لقيها والوفد المرافق خلال زيارته مؤكدا متانة العلاقة بين البلدين الصديقين‮.‬
واثنى سموه على موقف مملكة تايلند ووقوفها إلى جانب الكويت وشعبها خلال المحنة التي‮ ‬واجهها في‮ ‬التسعينات وتأيدها لكافة قرارات مجلس الأمن الدولي‮ ‬ذات الصلة بحرب تحرير الكويت‮.‬
واكد سموه مساندة الكويت لمملكة تايلند ملكا وحكومة في‮ ‬معالجة الأوضاع في‮ ‬منطقة جنوب تايلند وجهودها الرامية لاستتباب الأمن والاستقرار وتشجيع اقامة مشاريع استثمارية وتنموية تعمل على اعادة الامن والسلام الى المنطقة‮.‬
اجتمع سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد أمس بالقصر الملكي‮ ‬كلاي‮ ‬كانغول فى مدينة هوا هين شرق العاصمة التايلندية إلى صاحب الجلالة الملك بوميبول سوندار أفيج ملك مملكة تايلند‮.‬
ونقل سموه لجلالته رسالة خطية من أمير البلاد‮ ‬،تضمنت التأكيد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في‮ ‬شتى المجالات‮.‬
كما نقل سموه تحيات وتمنيات حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي‮ ‬العهد لجلالته وللشعب التايلندي‮ ‬الصديق بالتقدم والازدهار‮.‬
وحضر المقابلة أعضاء الوفد الرسمي‮ ‬المرافق لسموه‮.‬
هذا وقد قام الشيخ ناصر المحمد بزيارة لمقر سفارة الكويت في‮ ‬العاصمة التايلندية بانكوك حيث التقى‮  ‬أعضاء سفارة دولة الكويت في‮ ‬مملكة تايلند‮.‬
وحضر اللقاء سفير الكويت لدى مملكة تايلند حفيظ‮  ‬العجمي‮.‬
وكان سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد قد عقد‮   ‬مباحثات رسمية مع رئيس وزراء مملكة تايلند ساماك سوندار افيج في‮ ‬مقر الحكومة وبحضور أعضاء الوفد الرسمي‮ ‬المرافق لسموه وأعضاء الحكومة التايلندية‮.‬
وقد أجري‮ ‬لسموه استقبال رسمي‮ ‬حافل بمقر الحكومة،كان في‮ ‬مقدمة مستقبليه رئيس وزراء مملكة تايلند ساماك سوندار أفيج ثم عزف خلاله السلامين الوطني‮ ‬الكويتي‮ ‬والملكي‮ ‬التايلندي‮ ‬ثم استعرض سموه حرس الشرف‮.‬
وصافح سموه كبار مستقبليه من أعضاء الحكومة التايلندية وأعضاء السلك الديبلوماسي‮ ‬العربي‮ ‬والأجنبي‮ ‬المعتمدين لدى المملكة‮.‬
هذا وعقدت المباحثات الرسمية بين الجانبين الكويتي‮ ‬والتايلندي‮ ‬حيث تم استعراض أوجه العلاقات الطيبة والمتميزة والتي‮ ‬بدأت منذ التبادل الديبلوماسي‮ ‬في‮ ‬عام‮ ‬1964‮ ‬وتوجت بزيارة حضرة أمير البلاد لمملكة تايلند في‮ ‬عام‮ ‬2006‮ ‬للمشاركة في‮ ‬مراسم الاحتفال بالذكرى‮ ‬60‮ ‬لاعتلاء صاحب الجلالة الملك بوميبول أدولياديج العرش‮.‬
كما تناولت سبل تعزيز التعاون في‮ ‬المجالات الاقتصادية والتجارية وتشجيع رجال الأعمال والشركات التايلندية للاستثمار في‮ ‬الكويت وخاصة في‮ ‬مجال البناء والطاقة إضافة إلى تقديم التسهيلات للشركات النفطية الكويتية لزيادة الاستثمارات فيها خاصة في‮ ‬مجال البتروكيماويات‮.‬
وأشاد الجانب الكويتي‮ ‬خلال المباحثات بدور حكومة تايلند في‮ ‬معالجة مشكلة الجنوب والاعراب عن استعداد الكويت لبحث السبل الكفيلة لتخفيف الاحتقان لدى ابناء جنوب تايلند الذي‮ ‬تقطنه‮ ‬غالبية مسلمة‮.‬
وتطرق الجانبان الكويتي‮ ‬والتايلندي‮ ‬في‮ ‬مباحثاتهما إلى زيادة مستوى التعاون وتطوير العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي‮ ‬ورابطة دول جنوب شرق آسيا‮ (‬أسيان‮) ‬وخاصة في‮ ‬المجالات الاقتصادية والاستثمارية ودراسة إمكانية إنشاء منطقة التجارة الحرة‮ (‬اف.تي‮. ‬ايه‮) ‬بين دول مجلس التعاون ودول آسيان‮.‬
وعقب المباحثات جرت مراسم التوقيع على اتفاقيتين الأولى للتعاون الاقتصادي‮ ‬والفني‮ ‬وقعها عن حكومة دولة الكويت وزير المالية مصطفي‮ ‬جاسم الشمالي‮ ‬ووقعها عن حكومة مملكة تايلند نائب رئيس الوزراء د‮. ‬ساهاس بانديتكول والثانية مذكرة تفاهم بشأن اقامة المشاورات الثنائية بين وزارتي‮ ‬خارجيتي‮ ‬البلدين وقعها عن حكومة‮  ‬الكويت‮  ‬وكيل وزارة الخارجية خالد‮  ‬الجارالله ووقعها عن حكومة مملكة تايلند وكيل وزارة الخارجية بالانابة بانساك شالاراك‮.‬
ثم قام سموه‮ ‬يرافقه رئيس وزراء مملكة تايلند بجولة في‮ ‬للمعرض التجاري‮ ‬والصناعي‮ ‬الذي‮ ‬اقيم على هامش المباحثات حيث استمع الى شرح مفصل عن منتجات الشركات ونشاطاتها التجارية‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث