جريدة الشاهد اليومية

الجزائر تأهل رسمياً والسنغال ينتظر الجولة الأخيرة

محاربو الصحراء يقهرون أسود التيرانجا بقذيفة بلايلي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_123_16777215_0___images_1-2018_s1(157).png

حسم المنتخب الجزائري صعوده إلى ثمن نهائي بطولة أمم أفريقيا، بعدما تغلب على نظيره السنغالي 1-0، على ملعب الدفاع الجوي، في إطار الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة،سجل المهاجم يوسف البلايلي، لاعب الترجي التونسي، هدف الفوز لمحاربي الصحراء في الدقيقة 49.

ورفع «الخضر» رصيدهم إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة ليلحق بمنتخبي مصر ونيجيريا إلى دور الستة عشر، بغض النظر عن نتائج الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات،أما منتخب «اسود التيرانجا» تجمد رصيده عند ثلاث نقاط في المجموعة.
دخل الفريقان، أجواء المباراة بشكل سريع، وكثف كل منهما تركيزه في الدقائق الأولى على فرض أسلوبه، وكان المنتخب الجزائري المبادر بالهجوم، لكن أول فرصة تهديفية كانت من نصيب السنغال.
وفي الدقيقة الخامسة، توغل ماني داخل منطقة الجزاء ومرر عرضية خطيرة أثارت ارتباكا داخل منطقة الجزاء، ثم وصلت الكرة إلى كيتا بالدي الذي سددها دون القوة الكافية ليتصدى لها الحارس رايس مبولحي.
ورد المنتخب الجزائري بمحاولة في الدقيقة 15، حيث تلقى بغداد بونجاح الكرة وانطلق ثم سدد بقوة من خارج منطقة الجزاء، لكن شيخو كوياتي تصدى للكرة بيده ليحصل على إنذار ويحتسب الحكم ضربة حرة لمنتخب الجزائر.
وضاعت فرصة ثمينة على «الخضر» في الدقيقة 27، حيث تلقى بونجاح طولية رائعة من البلايلي، وانطلق ثم هيأ كرة ساقطة مرت فوق الحارس وانطلق لتوجيهها داخل الشباك، لكن كاليدو كوليبالي تدخل في اللحظة المناسبة وأطاح بالكرة لينقذ السنغال من هدف محقق.
وكاد محاربو الصحراء أن يهزو الشباك في الوقت القاتل من الشوط الأول، حيث سدد محرز، كرة متقنة من ضربة حرة وقابلها بونجاح بتسديدة برأسه، لكنها مرت بجوار القائم.
وافتتح المنتخب الجزائري، التسجيل من هجمة رائعة، حيث أرسل محرز، طولية إلى سفيان فيجولي الذي مرر عرضية إلى يوسف البلايلي، ليصوب الكرة بقوة داخل الشباك معلنا تقدم الجزائر في الدقيقة 49.
وكاد المنتخب الجزائري أن يضيف الهدف الثاني من هجمة رائعة في الدقيقة 60 شارك فيها فيجولي ومحرز، لكنها انتهت بكرة سددها بونجاح بجوار القائم.
وصنع رياض محرز، فرصة خطيرة في الدقيقة 71، حيث تلقى عرضية وراوغ الدفاع السنغالي ببراعة شديدة ثم سدد كرة قوية، لكنها مرت بجوار القائم إلى خارج الشباك.
وجاءت أخطر فرص المنتخب السنغالي في الدقيقة 79، حيث تلقى البديل دياني عرضية وهيأها لنفسه ببراعة، ثم سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت من الدفاع، لكن الحارس مبولحي تصدى لها ببراعة.
وعزز المنتخب السنغالي ضغطه الهجومي أملا في خطف التعادل، لكن المنتخب الجزائري واصل تحقيق التوازن ببراعة بين الجانبين الدفاعي والهجومي، لتنتهي المباراة بفوز الجزائر.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث