جريدة الشاهد اليومية

تحتوي على مواد سامة وبلدية عنيزة صادرت 2,5 طن

تمور بريدة.. ما تبرد القلب!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_3(4).pngذُهل عشاق «التمور» من وضع «التمور» في «بريدة» بعدما تبين أنها «مضروبة» وغير صالحة للاستهلاك الآدمي وتحتوي على مادة الآيتون السامة، حسبما أكدت المختبرات في فحصها لإحدى العينات على وقع حالات تسمم حصلت مؤخراً. وكانت البلدية قامت بمصادرة 2.5 طن من تمور «بريدة» وتبين أنها سامة.
وقال مدير مختبر الغذاء والبيئة في بلدية عنيزة أحمد العمار إن البلدية صادرت 2.5 طن من تمور القصيم لوجود نسبة مبيد أعلى من النسبة المسموح بها حيث أثبتت الفحوصات وجود مادة من مواد المبيدات المستخدمة في إنضاج الثمرة وكانت نسبتها عالية جداً حيث بلغت 150 ٪ أعلى من النسبة المسموح بها. وقال إن المادة الموجودة وهي الآيتون خطرة جداً وتتسبب في أمراض عدة من بينها السرطانات والتليف الكبدي والفشل الكلوي إضافة إلى تأثيرها الكبير على الأطفال.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث