جريدة الشاهد اليومية

السباق الدرامي لرمضان المقبل بدأ مبكراً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_F1(9).pngظهرت بوادر وملامح الأعمال التلفزيونية للموسم الدرامي في شهر رمضان 2018، حيث تعاقد عدد من الفنانين لتقديم أعمال جديدة، وأغلب الذين وقعوا التعاقدات شاركوا في أعمال رمضان الماضي، منهم من حقق نجاحا وفي المقابل آخرون لم يحققوا النجاح المطلوب، وبرغم ذلك تعاقد المنتجون معهم.
وبدأ السباق الجديد قبل الانتهاء من الماراثون الدرامي 2017. حيث سارع الكثير من المنتجين لخطف النجوم والتعاقد معهم والاعتماد على سياسة النجم قبل السيناريو، وبرغم أن هؤلاء المنتجين لديهم أزمات مالية لم تنتهِ بعد من الموسم الماضي نظرا لتأخر القنوات الفضائية بتسديد المستحقات الخاصة بعرض الأعمال الدرامية، كما يعاني البعض منهم من عدم قدرته على استكمال باقي أجور الفنانين.
وأبرز هؤلاء النجوم الفنانة غادة عبد الرازق، التي وقعت عقود تقديم عمل في رمضان 2018، وتعاقدت أيضا مي عز الدين بعد الغياب العام الماضي، كما يشهد العام المقبل عودة الفنانة منى زكي للأعمال التلفزيونية مرة أخرى وكان آخر عمل درامي قدمه بعنوان «أفراح القبة» العام قبل الماضي.
أما الزعيم عادل إمام فقد وقع قبل عدة أشهر لبطولة مسلسل يعرض في رمضان 2018 قبل انتهائه من تصوير مسلسله الأخير «عفاريت عدلي علام» الذي عرض في رمضان الماضي، ووقع «إمام» عقدا مع ابنه المخرج رامي إمام الذي أعلن عن تأسيس شركة إنتاج ليكون والده أول المتعاقدين معه.
وبعد النجاح الكبير لمسلسل «كلبش» الذي قام ببطولته أمير كرارة، تعاقد كرارة على عمل درامي لتقديمه لرمضان المقبل ومن المتوقع أن يكون مع نفس فريق عمل مسلسل «كلبش» المؤلف دكتور باهر دويدار والمخرج ميمي بيتر.
كما ينوي الفنان هاني سلامة تكرار تجربة العمل الدرامي الموسم القادم بعد نجاحه في الموسم الماضي في مسلسل «طاقة نور» الذي تعاون فيه مع السيناريست حسان دهشان، والمخرج رؤوف عبدالعزيز.
كما وقعت نفس شركة الإنتاج التي أنتجت مسلسل «كفر دلهاب» من بطولة الفنان يوسف الشريف عقدا جديدا معه لتقديم عمل لرمضان المقبل أيضا بنفس فريق العمل المؤلف عمرو سمير عاطف والمخرج أحمد نادر جلال، ووقع الفنان مصطفى خاطر عقد بطولة مسلسل كوميدي لم يستقر على اسمه بعد.
كما أعلن الفنان محمد رمضان عن تعاقده للدخول للسباق الرمضاني في 2018، وكان رمضان قد وقع مع شركة العدل جروب لتقديم مسلسل، في الوقت الذي أعلنت فيه شركة O3 أنها وقعت عقودا سابقة مع «رمضان» لمدة ثلاث سنوات مقبلة، مؤكدة أنها الجهة الوحيدة التي يخول لرمضان تقديم عمل درامي معها في 2018، بحكم تعاقده معها.
كما تعاقد الفنان مصطفى شعبان على تقديم عمل درامي جديد تتم المنافسة به خلال الماراثون الرمضاني المقبل ويعتبر هذا العمل الرابع على التوالي يقدمه بالدراما الرمضانية، كما وقع أيضا الفنان حمادة هلال على تقديم عمل درامي برغم عدم تحقيق مسلسله طاقة القدر نسبة مشاهدة الذي قدم رمضان الماضي طبقا لآراء النقاد والبعض من الجمهور، فضلا عن تعاقد آخر مع النجم محمد عادل إمام، على بطولة مسلسل جديد، يخوض من خلاله السباق الرمضاني المقبل، ليتواجد في رمضان 2018 بثاني بطولاته في عالم الدراما التلفزيونية بعد مسلسل «لمعي القط»،
ومن ضمن التعاقدات فقد وقع أحد المنتجين عقدا مع الممثل الكوميدي علي ربيع، ليخوض من خلاله السباق الرمضاني المقبل، من تأليف أحمد عبد الله، وإخراج سامح عبد العزيز.
وقد علق على التعاقدات المبكرة للفنانين الناقد الفني الكبير طارق الشناوي: بدأت التعاقدات قبل نهاية العرض الرمضاني الماضي ويؤكد ذلك على أن العملية الإنتاجية غير مضبوطة من الناحية الإبداعية بمعنى أن اسم النجم هو الذي يتم التسويق به ومن خلاله يتم التعاقد مع القنوات الفضائية وبالتالي يوجد فيه شيء من السيولة المادية.
ويضيف الناقد: لا شك أن إحدى أزمات الدراما أن النجم هو الذي يحدد الموضوع والمخرج في حين أن المنطق الطبيعي للأعمال الفنية الصحيحة أن الذي يختار النجم هو المخرج ولكن نحن نطبق سياسة الهرم المقلوب الموجودة بقوة في الدراما والعصمة عندما تكون في يد النجوم وكانت معروفة في السينما ثم انتقلت منها «السينما» إلى التلفزيون وأرى أن الدراما تعاني، وستعاني أكثر من تردي هذه الأمور عندما يصبح جميع الاختيارات للعمل في يد النجم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث