الإقتصاد

لتوفير احتياجات السوق المحلية من الكمامات الطبية وأدوات التعقيم

تقي: تشكيل «فريق أزمة» لمواجهة تداعيات «كورونا»

تأكيداً للدور الكبير المناط بالهيئة العامة للصناعة في خدمة الاقتصاد الوطني من خلال تفعيل دور القطاع الصناعي في مختلف الأحداث والمناسبات، وإيماناً بدورها في المشاركة الوطنية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، أكد مدير عام الهيئة عبد الكريم تقي عبد الكريم أهمية مواجهة تداعيات فيروس كورونا عبر التعاون مع الجهات الحكومية المعنية واتباع أقصى درجات الحيطة والحذر في الإجراءات والتدابير لتحقيق الأمن الوطني من خلال المنشآت الصناعية وما ستساهم فيه من تحقيق الاستقرار الداخلي من خلال توفير متطلبات البلد الحالية والمستقبلية.
وكشف تقي، في بيان صحافي، عن تشكيل فريق لإدارة الأزمة من الإدارات المعنية في الهيئة العامة للصناعة لحصر كافة المصانع المحلية ذات العلاقة بتوفير الكمامات الطبية بأنواعها المختلفة وكذلك أدوات التعقيم وكافة الاحتياجات الطبية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا والعمل على تلبية احتياجات الجهات الحكومية والسوق المحلي دون أية زيادات مفتعلة للأسعار وذلك بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ومن خلال اجتماعات طارئة عقدت على مدار الساعة مع الوكلاء ومديري الإدارات والأقسام المعنيين والتأكيد على ضرورة الالتزام بتعليمات وزير التجارة والصناعة ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للصناعة خالد الروضان في هذا الصدد.
وقد ترأس الوزير الروضان اجتماعاً بحضور مدير هيئة الصناعة عبد الكريم تقي ووكيل وزارة التجارة والصناعة السيد الأستاذ عبد الله محمد العفاسي والوكيل المساعد لشؤون تنمية التجارة محمد العنزي ووكيل الشركات والتراخيص التجارية الدكتور صالح العقيلي ووكيل وزارة الصحة المساعد للرقابة الدوائية والغذائية في وزارة الصحة الدكتور عبدالله البدر وقياديي الوزارة مع المصانع المنتجة لمواد التعقيم والكمامات الطبية، حيث استهدف الاجتماع معرفة واقع وقدرة المصانع على تلبية احتياجات السوق المحلي من هذه المنتجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق