الأخيرة

3500 طن ذخيرة تقلب حياة قرية بأكملها

يعيش سكان قرية سويسرية حالة من الهلع، بعد أن أعلنت السلطات وجود مستودع ذخيرة يعود للحرب العالمية الثانية، في أحد جبال القرية، يضم أطنانا من المتفجرات، مطالبة إياهم بترك بيوتهم وإخلاء القرية.
وبني المستودع خلال الحرب العالمية الثانية داخل جبل في قرية ميثولز السويسرية، وبعد أن ظن الخبراء أن الموقع آمن، اكتشفوا أن هناك ما لا يقل عن 3500 طن من الذخيرة لا تزال في المستودع.
وفي عام 1947، انفجر نحو 7 آلاف طن من المتفجرات في المستودع تحت الأرض، مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وتسبب في أضرار جسيمة بالقرية.
وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الاتحادية والحماية المدنية والرياضة، كارولينا بورين، إنه تمت إعادة بناء جزء من المستودع بعد الواقعة، وعلى مدى عقود اعتقد الناس أنه آمن، مشيرة إلى أن الجيش السويسري استخدمه لاحقا لتخزين الأدوية.
وفي عام 2018، تم إجراء تقييم للمخاطر في المستودع، واتضح أنه أخطر بكثير مما كان يعتقد، إذ لا يزال هناك حوالي 3500 طن من الذخيرة.
يشار إلى أن نحو 170 شخصا يعيشون في القرية الواقعة في جبال الألب السويسرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق