المحليات

aالكويت تكرم عدداً من الجنود الكنديين المشاركين في حرب التحرير

أقامت سفارة الكويت لدى كندا احتفالاً في مقر السفارة في أوتاوا لتكريم عدد من الجنود الكنديين الذين شاركوا ضمن قوات التحالف الدولي في حرب تحرير الكويت في العام 1991 بحضور وزير شؤون المحاربين ومساعد وزير الدفاع الوطني لورانس ماكاولاي.
وشمل الاحتفال والذي أقيم تزامناً مع احتفالات الكويت بالعيد الوطني الـ 59 وعيد التحرير الـ 29 منح بعض الجنود عددا من الأوسمة والدروع وشهادات التقدير، بالإضافة إلى اقامة معرض للصور تخليدا لبطولات وتضحيات الجنود الذين شاركوا في حرب تحرير الكويت.
وبهذه المناسبة ألقت سفيرة الكويت لدى كندا ريم الخالد كلمة عبرت فيها عن «تقدير وشكر الكويت قيادة وشعباً للدور الذي قام به التحالف الدولي الذي شاركت فيه كندا بقوات تقدر بـ4000 مقاتل».
وثمنت «جهود وتضحيات الجنود الكنديين والتي مازالت في الذاكرة» كما أشادت «بمشاركة القوات الكندية ضمن قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام وإلتزام كندا بالسلم والأمن الدوليين».
وأضافت أن «مشاركة كندا في التحالف الدولي لتحرير الكويت من براثن الغزو العراقي ستبقى خالدة في ذهن الحكومة الكويتية والشعب».
من جانب آخر أعرب ماكاولاي عن شكره البالغ وتقديره الكبير للكويت حكومة وشعباً والسفيرة ريم الخالد على هذه المبادرة الطيبة المتمثلة في تكريم عدد من الجنود الكنديين الذين شاركوا في حرب التحرير، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تعكس مدى نبل الشعب الكويتي وحرص القيادة السياسية في تقدير جميع المشاركين رغم مرور 29 عاماً على تحرير الكويت.
وأضاف أن «ما تعرضت له الكويت محنة مؤلمة للغاية»، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن «تدخل دول التحالف جاء من أجل إعادة الشرعية إليها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق