الأولى

«الأمم المتحدة»: استئناف المحادثات بين طرفي النزاع

خلاف حفتر وأردوغان... يزيد التوتر في ليبيا

توسعت دائرة الخلاف بين قائد قوات شرق ليبيا المشير خليفة حفتر والرئيس التركي رجب أردوغان ما انعكس على الأوضاع الداخلية وهدنة السلام فازداد التوتر أكثر فأكثر.
من جانبه كشف متحدث باسم الأمم المتحدة أمس ان المنظمة الدولية استضافت جولة جديدة من محادثات وقف إطلاق النار بين الأطراف التي تتقاتل من أجل السيطرة على العاصمة طرابلس.
وكانت الحكومة الليبية المعترف بها دولياً انسحبت من المحادثات بعد أن قصفت قوات شرق ليبيا «الجيش الوطني الليبي» بقيادة خليفة حفتر ميناء طرابلس البحري.
وفي هذا الاتجاه, قال قائد قوات شرق ليبيا «الجيش الوطني الليبي» خليفة حفتر في مقابلة مع وكالة الإعلام الروسية إنه سيكون مستعدا لوقف إطلاق النار في حالة انسحاب الاتراك من البلاد وتوقف تركيا عن مد حكومة ليبيا بالسلاح.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق