الرياضة

أتالانتا يسحق فالنسيا برباعية في «الأبطال»

حقق أتالانتا فوزًا عريضًا على ضيفه فالنسيا، بنتيجة «4-1»، في المباراة التي جمعتهما مساء الأربعاء، بملعب سان سيرو، في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.
أحرز أهداف أتالانتا هانز هاتيبور «ثنائية»، جوسيب إيليشيش وريمو فريلير في الدقائق 16، 42، 57 و63، بينما سجل دينيس تشيريشيف هدف فالنسيا الوحيد في الدقيقة 66.
ومن المقرر أن يحل أتالانتا ضيفًا على فالنسيا، في 10 مارس المقبل، في لقاء الإياب بملعب ميستايا.
التهديد الأول في المباراة جاء بعد مرور 4 دقائق، عن طريق أليخاندرو غوميز قائد أتالانتا، بعد ركلة حرة ثابتة على حدود منطقة جزاء فالنسيا، هيئها إيليشيش بلمسة إلى غوميز الذي سدد قذيفة مرت فوق العارضة.
أتالانتا اقترب بقوة من تسجيل الهدف الأول، بعد مجهود مميز من إيليشيش في الدقيقة 7، الذي مرر تمريرة سحرية انفرد على إثرها بازاليتش بالمرمى ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس دومينيك وأبعدها إلى ركنية.
ونجح أتالانتا في تسجيل هدف التقدم بالدقيقة 16، عن طريق هاتيبور بعد عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق غوميز لتجد هاتيبور في الناحية الأخرى الذي انقض وسدد الكرة في الشباك.
وعاد أتالانتا ليواصل طوفانه الهجومي وبعدة لمسات مميزة بين أقدام لاعبيه من دي رون إلى إيليشيش في الجهة اليمنى، الذي مرر الكرة إلى جوسينس في الناحية اليسرى ليسدد قذيفة تضرب الشباك الخارجية لمرمى فالنسيا.
الخطورة الأولى من فالنسيا جاءت بعد مرور نصف ساعة كاملة، بعد ركلة حرة نفذت سريعًا من الجانب الأيمن إلى فيران توريس الذي سدد الكرة بقوة لترتطم بالقائم الأيسر.
وكاد جويديس أن يتعادل لفالنسيا، بعد هجمة سريعة وصلت إلى جايا الذي مرر كرة سحرية إلى جويديس في الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية مرت بجوار المرمى.
وضاعف إيليشيش النتيجة لأتالانتا بهدف ثانٍ بالدقيقة 42، بعد صاروخ أطلقه المهاجم من على حدود منطقة الجزاء فشل الحارس في إبعادها لتلمس يده وتسكن الشباك
ومع بداية الشوط الثاني، استمر أتالانتا في نهجه الهجومي وبعد 4 دقائق من انطلاقة الشوط الثاني، استلم غوميز الكرة وتوغل وحاول التمرير داخل منطقة الجزاء لتصطدم بمدافع فالنسيا وتمر بجوار القائم إلى ركنية.
ورد فالنسيا بفرصة خطيرة بعد عرضية من الجهة اليمنى قابلها سولير بتسديدة مرت بجانب القائم الأيسر للحارس جوليني.
وبالدقيقة 57، أحرز فريلير الهدف الثالث لأتالانتا من تصويبة رائعة من على حدود منطقة الجزاء سكنت يسار الحارس.
وكاد فالنسيا يقلص الفارق، بعد خطأ فادح من حارس أتالانتا الذي مرر الكرة بشكل خاطئ لتصل إلى لاعب فالنسيا الذي مرر الكرة إلى غوميز ليسدد من أمام المرمى ويتصدى الحارس.
واستكمل أتالانتا طوفانه الهجومي وفي الدقيقة 63، انفرد هاتيبور من بعد منتصف الملعب ليتوغل من الجانب الأيمن ويسدد الكرة في الشباك، ويسجل ثاني أهدافه الشخصية والرابع لأتالانتا.
وقلص فالنسيا النتيجة في الدقيقة 66، عن طريق دينيس تشيريشيف الذي حل كبديل قبل دقيقتين فقط، بعدما استغل خطأ في التمرير من لاعبي أتالانتا، ليحصل على الكرة ويسدد كرة أرضية تسكن الشباك.
وتألق حارس أتالانتا أمام فرصة هي الأخطر لفالنسيا بالشوط الثاني، بعدما حاول تشيريشيف التسديد من داخل المنطقة، ليتألق جوليني ويتصدى للكرة.
وتبادل الفريقان الهجمات حتى الدقائق الأخيرة التي لم تشهد أي جديد لينتهي اللقاء برباعية وضعت الفريق الإيطالي في وضع مميز قبل موقعة الإياب بإسبانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock