الرياضة

ريال مدريد يعلن التعاقد رسمياً مع البرازيلي كارفاليو

أصدر نادي ريال مدريد، مساء اول امس، بياناً رسمياً بشأن تفاصيل تقديم البرازيلي رينير جيسوس كارفاليو، الذي تم التعاقد معه خلال سوق الانتقالات الشتوية الماضية.
وقال البيان، الذي نشره الموقع الرسمي للنادي: «انه قد تم تقديم رينير جيسوس، امس في مدريد، في سانتياغو برنابيو».
وأضاف البيان: «بعد ذلك سينزل رينير لأرضية الملعب مرتديا قميص النادي، كما سيحضر المؤتمر الصحافي مع وسائل الإعلام، في غرفة الصحافة».
وكان ريال مدريد قد تعاقد مع رينير، في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، قادمًا من صفوف فلامنغو البرازيلي، مقابل 30 مليون يورو.
ويشارك رينير هذا الموسم مع ريال مدريد «كاستيا» في ظل صعوبة مشاركته مع الفريق الأول، لامتلاك الفريق بالفعل 3 لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي.
وعلى جانب آخر أبدى قائد ريال مدريد، سرجيو راموس، أسفه للتعادل 2-2 أمام سيلتا فيغو، في ملعب سانتياغو برنابيو، في إطار الليغا.
وأشار راموس إلى أن النتيجة قاسية ولكن ينبغي تقبلها، مؤكدًا أن الجانب الإيجابي هو أن الفريق الملكي لا يزال في الصدارة، متفوقا بنقطة على غريمه برشلونة حامل اللقب.
ونشر راموس عبر حسابه الرسمي على شبكة تويتر «يجب علينا تقبل التعادل والخروج باستنتاجات منه، لكننا نواصل احتلال الصدارة، ينبغي مواصلة العمل».
ورغم تأخره في البداية بهدف، إلا أن الريال نجح في قلب النتيجة والتفوق بثنائية سجل منها راموس هدفا من ركلة جزاء، قبل أن يعود الضيوف في النتيجة ويدركون التعادل في الدقائق الأخيرة.
واخيراً علق خوان أندوخار أوليفر، الخبير التحكيمي لراديو «ماركا»، على بعض لقطات التحكيم المثيرة للجدل خلال مباراة ريال مدريد وسيلتا فيغو، بالجولة الـ 24 من الدوري الإسباني.
وقال أوليفر إن الويلزي غاريث بيل، مهاجم ريال مدريد، كان يستحق الحصول على البطاقة الحمراء خلال المباراة بعد تدخل عنيف على رافينيا في الدقيقة 72.
ونوه خبير ماركا: «كان الحكم خافير ألبيرولا روخاس مخطئًا لأنه أظهر البطاقة الصفراء فقط لغاريث بيل، إنه تدخل صعب للغاية كان يستحق البطاقة الحمراء».
وأضاف «لقد أنهى بهذا التدخل هجمة واعدة لسيلتا فيغو مع هذا التدخل العنيف».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock