الأولى

3 ملايين دينار ديوناً مشكوك في تحصيلها… و346 مخالفة منذ 15 عاماً

«أمانة الأوقاف» تسببت في عجز 22 مليوناً من أموال الوقف

كشفت جهات رقابية عن تقرير حصلت «الشاهد» على نسخة منه أن الأمانة العامة للأوقاف تواجه خللاً واضحاً في الأجهزة المالية لـ «الأمانة» ما ترتب عليه ارتفاع ملحوظ في عدد المخالفات المالية من قبل جهاز المراقبين الماليين حيث زادت المخالفات المالية بمقدار 346 مخالفة، مشيراً إلى أن الأمانة تبرر تشريك نحو 75٪ من إجمالي المديونيات، فضلاً عن تكبد أموال الوقف خسائر فعلية بلغ ما أمكن حصره منها 1.410 مليون دينار, نتيجة قيام الأمانة العامة للأوقاف بعمليات بيع أسهم لبعض الشركات والتي تمت خلال الفترة من 2 يناير 2018 حتى 19/7/2018 كما ان معظم الشركات التي تخارجت منها الأمانة انخفض قيمتها السوقية منذ سنوات عدة ويعود معظمها تحديداً إلى الأزمة الاقتصادية التي طرأت على أسواق المال عام 2008 إلا أن الدراسة المشار إليها والتي قامت بها الأمانة لدراسة حالة تلك الشركات كانت في عام 2017.
وأشار التقرير الى انعدام القيمة السوقية لبعض الأسهم والصناديق الاستثمارية والمحافظ المالية وانخفاض قيمة البعض الآخر وتوقفها عن التداول ما أدى إلى تكبد الأمانة العامة للأوقاف خسائر غير محققة بلغ 21.704 مليون دينار.
ولفت إلى ارتفاع قيمة الديون المشكوك في تحصيلها خلال العام 2018 إلى 1.387 مليون دينار والتي تشكل ايجارات لم يتم سدادها من قبل المستأجرين وقد بلغ ما أمكن حصره 3.091 ملايين دينار يعود بعضها إلى اكثر من 15 عاماً دون قيام الأمانة العامة للأوقاف بالعمل على تحصيلها، فضلاً عن ظهور عجز ضخم في حسابات الأصول الوقفية لبعض الواقفين بلغ 22.381 مليون دينار، وذلك بسبب سوء إدارة الأمانة العامة للأوقاف لتلك الأصول الوقفية وتحميلها مصروفات تفوق حجمها وعدم وجود سياسة واضحة في معالجة العجز

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock