الأولى

«اليد الوحدة لا تصفق»… دعوات لإنشاء مراكز لعلاج الإدمان

كتب محسن الهيلم:

اليد الواحدة لا تصفق، ويد القطاع الحكومي وحدها غير قادرة على مواجهة آفة تعاطي المخدرات، بعد ان ارتفعت نسبة التعاطي في المدارس والمعاهد وبين جيل الشباب الذي يتأثر بما يدور حوله، لذلك أطلق مختصون حملة للسماح للقطاع الأهلي بإنشاء مراكز لعلاج الإدمان وفق طرق طبية سليمة، وبرامج تأهيلية مدروسة، تحت إشراف أهل الاختصاص.
ورأى المختصون ان تلك الخطوة من شأنها علاج مشاكل كثيرة، مؤكدين ان المدمن ليس متهما بل مريض يحتاج إلى أن نقدم له العلاج، وأن هناك لجانا انشئت لمكافحة المخدرات مثل اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، تطالب الحكومة بأن تفسح المجال للقطاع الأهلي لإنشاء مراكز علاج الإدمان لأن مركز علاج الإدمان الحكومي لا يستوعب جميع الأعداد لذلك نحتاج الى وجود المصحات العلاجية الأهلية.
وقالت مصادر أمنية لـ«الشاهد» ان الجهات الأمنية لا تمانع من اشراك القطاع الأهلي في مواجهة أزمة المخدرات، وترحب بكل مبادرة تسهم في الحد من هذه الظاهرة التي تهدد أرواح الشباب، خاصة ان هناك لجاناً فعالة تقوم بهذا الدور.
وكشفت المصادر ان مراكز علاج الإدمان من المشاريع الحيوية، حيث ان الهدف ليس العقاب بل العلاج، وصولاً الى تعافي وتشافي جميع المدمنين في الكويت، ما ينعكس على جرائم السرقة والسلب وكذلك القتل، حيث تنخفض مؤشراتها «إذا تم العلاج».

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock