الأولى

رئيس وزراء فلسطين: الرعاية الأميركية للمفاوضات عجزت عن الوصول إلى حل

قمة أديس أبابا: حل أزمة ليبيا بعيداً عن التدخلات الخارجية

شددت القمة الأفريقية العادية في أديس أبابا على ضرورة مواجهة الإرهاب وحل الأزمة في ليبيا بعيداً عن التدخلات الخارجية.
إلى ذلك، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه إن تجارب المفاوضات مع إسرائيل بشكلها الحالي وبرعاية أميركية منفردة عجزت عن الوصول إلى حل يفضي لإقامة دولة فلسطين وإنهاء الاحتلال.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها نيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال أعمال قمة الاتحاد الإفريقي الـ33، التي انطلقت أمس في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، تحت شعار «إسكات البنادق لتهيئة الظروف لتنمية إفريقيا».
وقال: «لا بد من إعادة التفكير في الآليات القديمة «المفاوضات» التي مضى عليها أكثر من 29 عاما».
من جهته قال الرئيس التركي، رجب أردوغان، إن «صفقة القرن»، مجرد وهم يهدد السلام، مؤكدا أن تركيا لن تعترف بهذه الخطة التي تعني ضم الأراضي والقضاء على فلسطين والاستيلاء
على القدس.
وأضاف أردوغان في رسالة بعثها إلى المؤتمر الثالث لرابطة «برلمانيون لأجل القدس»، المنعقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور، أن «الخطة التي دخلت الأجندة العالمية تحت مسمى «صفقة القرن» المزعومة، والتي تعلن القدس عاصمة لإسرائيل، مجرد وهم يهدد السلام والطمأنينة في المنطقة، ولن نسمح بتحقيقه».

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق