المقالات

تأثير الكواكب في برج الجدي على العالم

أقبلنا على عام جديد مع تغيير مواقع الكواكب الفلكية في بيوت الأبراج الغربية التي سترسم الطاقة العامة للشعوب وللأفراد للعام، إلا أن عام 2020 ليس بالعام العابر بسبب ظاهرة فلكية في حركة انتقال الكواكب لم تحصل منذ 700 عام وهو انضمام ثلاثة كواكب رئيسية في البيت الأول لبرج الجدي الترابي وهي كوكب زحل وكوكب بلوتو وكوكب المشتري لتحمل معها آفاقا جديدة وتغييرات جذرية لم تكن بالحسبان على مستوى الدول والأنظمة الحياتية ولتصنع سنة مصيرية لن ينساها التاريخ، فاتفق جميع العلماء على أن هذا العام سيشهد احتجاجات وثورات وعصيانا للشعوب في العالم أقسى من الثورات التي شهدناها سابقا، خاصة عند دخول كوكب المريخ وهو كوكب الحرب في برج الحمل الناري بتاريخ 28 يونيو حتى نهاية العام، وستهتز الأسواق الاقتصادية في الدول المتقدمة وستنشأ نزاعات بين الدول الكبرى فيمن يقود العالم وستظهر تطورات مفاجئة في عالم التكنولوجيا والتقنيات المعلوماتية وسيظهر علاج نهائي لمرض السرطان. فكوكب زحل وهو كوكب السلطة والتحكم والانضباط والمعلم الصارم والمكافآت والعقاب الذي دخل برج الجدي بعد 30 عاما سيلزم جميع الأبراج بالجد والمثابرة والسعي الدؤوب والتفاني في العمل للحصول على المكتسبات التي يطمحون إليها والذي سيطال تأثيره على الأبراج بما لا يقل عن 25 عاماً قادمة وسيمد مواليد برج الجدي بالقوة والسلطة والصبر والإصرار ليحققوا طموحهم واسترداد حقوقهم وسيفاجئهم بمكافآت غير متوقعة وسيعاقب كل من أخطأ وأفسد، وزمن أحداث مصر في عهد حكم جمال عبدالناصر وأنور السادات خير مثال لانعكاس دخول كوكب زحل في برج الجدي! وكوكب بلوتو وهو كوكب البدايات الجديدة وتطهير الأخطاء، سيساهم في تطوير وإعمار الحياة الفكرية والاجتماعية والعملية للأفراد حسب موقع بلوتو في خارطتهم الفلكية بمقابل برج الجدي، وكوكب المشتري وهو كوكب الحظ والسعد الأكبر، سيقدم النجاح المهني والاجتماعي لبرج الجدي وما يقابله من حظوظ أخرى للأبراج الأخرى في الخارطة الفلكية. وأفاد علماء الفلك بأن العام سيمر بثلاث دورات فلكية أساسية الأولى لقاء كوكب زحل في بلوتو بتاريخ 10 يناير الذي ستستمر تأثيراته لأربع وثلاثين سنة قادمة، والثانية لقاء كوكب المشتري في بلوتو بتاريخ 31 يوليو الذي سيطبع بصمته لاثنتي عشرة سنة قادمة، والثالث لقاء كوكب المشتري بزحل بتاريخ 22 نوفمبر الذي سيحدث انقلابات وتغييرات على مستوى الشعوب . وأكثر الأبراج تأثرا من انتقال حركة الكواكب بهذا العام هم برج الحمل في المجال المهني والعائلي وبرج الميزان في مجال السمعة والمهنة، لكن بنهاية هذا العام كل من أخلص وثابر فيما مضى سيحقق الانتصار الساحق وكل من أفسد وأخطأ واعتدى على حقوق الآخرين سيخسر خسارة كبيرة وسيخيب أمله، فكوكب زحل كريم بثوابه للمثابر وشديد بعقابه للفاسد ! أتمنى الفوز لجميع المثابرين وكل عام وأنتم بخير….. تحياتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق