الإقتصاد

عدم المساواة في الدخل بالولايات المتحدة سجل أعلى مستوياته في 2019

قالت تقارير متخصصة ان مشكلة تفاوت الثروة على الصعيد العالمي تتفاقم وكذلك الوضع بالنسبة لعدم المساواة في الدخل داخل الاقتصادات الكبرى. وتتجسد هذه المعضلة السياسية في السنوات الأخيرة في أشكال عديدة، أبرزها الاحتجاجات التي اندلعت في الكثير من دول العالم والتي تنادي بالمساواة وتُبدي غضبها حيال الهيكل الاقتصادي في هيئته الحالية.وبحسب تقرير صادر مؤخراً عن مكتب الإحصاءات الأميركي، فإن عدم المساواة في الدخل في الولايات المتحدة وصل في عام 2018 لأعلى مستوياته منذ بدء رصد السجلات في عام 1967. والأمر لا يقتصر فقط على الدولة صاحبة أكبر اقتصاد بالعالم، فكما يوضح تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن عام 2019، فإن عدم المساواة في الدخل في كافة الدول الأوروبية أعلى مما كان عليه في بداية ثمانينيات القرن العشرين، حيث شهدت تلك الدول زيادات في تركيز الدخل للفئات الأكثر ثراءً في المجتمع. ويظهر التقرير، عبر تتبع ديناميكيات عدم المساواة في كافة أنحاء أوروبا، أن أعلى 10% من أصحاب الدخل قبل خصم الضريبة كانوا يحصلون على 29% من إجمالي الدخل الإقليمي في عام 1980 لكن هذا الرقم ارتفع إلى 34% في عام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق