الإقتصاد

«المجلس الأعلى للتخطيط»: 38٪ نسبة الإنفاق على مشاريع خطة التنمية

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د. خالد مهدي إن نسبة الانفاق على مشاريع خطة التنمية التي تشكل الكم الاكبر من المشاريع الاستثمارية والراسمالية في البلاد بلغت حتى الان 38٪.
واضاف مهدي خاص للاعلان عن موازنة 2020/2021 ان هناك توازنا في الموازنة والابقاء على نسبة الانفاق الرأسمالي ثابتة ما يدل على التزام الدولة بخطتها التنموية كونها هي المسار الاستثماري لها.
واكد ان الدولة مستمرة في الانفاق الرأسمالي وفق رؤية «كويت جديدة 2035» وان المشاريع الاستراتيجية التي بدأت في الخطة الخمسية السابقة والتي تسبقها باتت تشارف شيئا فشيئا على الانجاز وهناك العديد من المشاريع بدأت تتلاءم اكثر مع جداولها الزمنية.
وأوضح أن أول خمس سنوات كانت اغلبها متطلبات تشريعية وبنية تحتية والعديد من مشاريعها تم الانتهاء منها والاعلان عنها أما الخمس السنوات المقبلة فهي تتركز اكثر نحو المشاركة مع القطاع الخاص، لافتا الى انه اصبح هناك نوعية اكثر وانتقاء في مشاريع القطاع الخاص في المرحلة المقبلة.
بدوره قال وكيل وزارة المالية المساعد لشؤون الميزانية العامة عبدالغفار العوضي في تصريح مماثل انه حتى هذه اللحظة بلغ العجز في الميزانية الحالية «2019/2020» مع اضافة الـ 10 ٪ المستقطعة لصالح صندوق الاجيال المقبلة 3.7 مليارات دينار .
وأكد أن الانفاق الراسمالي يسير بصورة جيدة جدا في العديد من المشاريع العملاقة وعلى سبيل المثال تم الانتهاء من «جسر جابر» وحزم 1 و2 و3 من مشروع ميناء مبارك علاوة على مشاريع اخرى.
واوضح انه تم اتخاذ عدد من الاصلاحات الاقتصادية التي لا تظهر نتائجها مباشرة على الموازنة وإنما تحتاج الى فترة تمتد إلى سنتين فأكثر لكي تظهر عوائدها على الموازنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق